مشاركة

هاني خليفة – حماة

استهدف الطيران الحربي الروسي والتابع لقوات الناظم، اليوم، بعدة غارات بالصواريخ الفراغية والموجهة والمحملة بالقنابل العنقودية، مناطق سيطرة المعارضة في ريف #حماة الشرقي، أسفرت عن دمار واسع بالممتلكات.

وقال الناشط الإعلامي أحمد الخلف، لموقع الحل، إن “الطيران استهدف مناطق المعارضة بالريف الشرقي بأكثر من 600 غارة خلال الأيام الثلاثة الماضية، لافتاً إلى أن القصف تركز على القرى المتواجدة على خط الجبهة بين الطرفين كبليل وأم تريكية، إذ لا يوجد فيها أي مدني كونهم نزحوا باتجاه المخيمات بريف #إدلب الشرقي”.

وأوضح الناشط أن القصف مستمر على الريف الشرقي منذ حوالي شهر، في محاولة من قوات النظام توسيع رقعة سيطرتها في المنطقة على حساب تنظيم الدولة الإسلامية #داعش و #هيئة_تحرير_الشام، إذ تتنازع الأطراف الثلاثة فيما بينها بالمنطقة.

وفي السياق ذاته، استهدفت قوات النظام المتمركزة في مدينة #حلفايا والحواجز المجاورة، أمس، بأكثر من مئة قذيفة مدفعية، بلدة #اللطامنة (الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف #حماة الشمالي)، أسفرت عن جرح مدنيين اثنين ودمار واسع بالممتلكات.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/Q8Vni