مشاركة

فتحي سليمان – موقع الحل

قتل عدّة عناصر من #حركة_نور_الدين_الزنكي وهيئة تحرير الشام إثر اشتباكات اندلعت بين الجانبين خلال الساعات الأخيرة في عدّة مواقع في ريفي #حلب و #إدلب.

وقال الناشط الإعلامي عمّار الإدلبي في حديث لموقع الحل إن “رتلاً عسكريّاً لهيئة تحرير الشام هاجم فجر اليوم الجمعة مقرّات عسكريّة لحركة نور الدين الزنكي حيث دارت اشتباكات عنيفة في قرى غرب حلب وريف إدلب الشمالي”.

وأضاف الإدلبي أن هيئة تحرير الشام “قصفت بالمدفعيّة الثقيلة والدبابات مقرات الزنكي الواقعة في قرية الشيخ سليمان قرب مدينة دارة عزّة بريف حلب الغربي، فيما استقدم الجانبان تعزيزات ضخمة استعداداً لمواجهة قريبة”.

ولم تعرف بعد أسباب اندلاع المواجهات بين الجانبين، غير أن مصادر عسكريّة رجّحت أن تكون هيئة تحرير الشام “اتخذت قراراً بإنهاء وجود حركة نور الدين في الشمال السوري، وذلك عقب انشقاق الحركة عن الهيئة منذ نحو شهرين”.

تجدر الإشارة إلى أن حركة الزنكي كانت من الفصائل الرئيسية المشكلة لهيئة تحرير الشام إلى جانب جبهة فتح الشام (النصرة سابقاً)، قبل أن تعلن الانشقاق عنها والعودة للعمل تحت اسم الحركة.

وفي السياق، دعا عدد من الشخصيات الشرعيّة بينهم عبد الله المحيسني إلى “وقف فوري للاقتتال”، فيما أطلق ناشطون دعوات للتظاهر اليوم الجمعة احتجاجاً على التوتر العسكري الذي شلّ الحركة المدنيّة في عدد من قرى وبلدات الشمال السوري.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/p6lpi