مشاركة

قالت مصادر ميدانية لموقع الحل السوري إن ميليشيا جديدة شكلها #الحرس_الثوري_الإيراني في #درعا بدأت بتولي مهامها القتالية في المحافظة التي تسيطر على غالبيتها قوى المعارضة السورية.

وأكدت المصادر أن اللواء 313 يضم مقاتلين شيعة متدربين لدى الحرس الثوري الإيراني الذي يدعم ويمول هذه الميليشيا الجديدة في مدينة إزرع في ريف درعا.

ونقلت المصادر تخوفات أهلية في المنطقة من نشاط الميليشيا في ظل اتفاق تخفيف التصعيد الذي يسعى إلى الحد من الأعمال القتالية في المنطقة.

ومن جانبه قال كبير المفاوضين المعارضين محمد صبرة في تصريح نقله موقع العربية نت أن تشكيل الميليشيا يأتي في سياق “السياسات الإيرانية التقسيمية في المنطقة”.

ووفق ما نقله موقع العربية نت فإن “اقتراب طهران وميليشياتها من الحدود الجنوبية لسوريا يعتبر نوعاً من التخريب لاتفاق خفض التصعيد الذي جرى التوصل له في #عمان من قبل كل من #الأردن و #الولايات_المتحدة_الأميركية و #روسيا.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/9RwgW