مشاركة

أصدرت المحكمة الدستورية الألمانية قراراً لصالح مدرسة رفعت أسرة أحد الطلاب دعوة ضدها بسبب فرضها دروس الديانة المسيحية عليه، رغم أنه مسلم.

ورفضت المدرسة الكاثوليكية الحكومية تسجيل التلميذ المسلم بعد أن رفض والداه مشاركته في الحصص الدينية.

وقضت المحكمة لصالح المدرسة في قضية رفعتها العائلة لإعفاء ابنها من حضور الحصص، مبررةً ذلك بالقول إن التلميذ “لم يأت بحجة قوية تظهر بشكل مادي تعرضه لانتهاك أحد حقوقه الأساسية”.

ونقلت إذاعة صوت ألمانيا عن المحكمة قولها إن “من حق المدرسة الكاثوليكية أن تلزم التلاميذ غير الكاثوليكيين بحضور الدروس الدينية والصلوات المسيحية في المدرسة”.

وقال مدير المدرسة بتصريح نقلته الإذاعة إنه أخبر عائلة الطفل المسلم أن ابنهم “لا يمكن تسجيله في المدرسة، إلاّ في حال توقيعهم التزاما يؤكدان فيه أن ابنهم سيشارك في الدروس الدينية والصلوات المسيحية بالمدرسة”.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/h0UOD