مشاركة

فتحي سليمان – موقع الحل
أفادت مصادر طبيّة بأن حصيلة الضحايا جراء القصف الجوّي الروسي على السوق الشعبي في مدينة #الأتارب بريف #حلب الغربي أمس الاثنين ارتفعت إلى نحو مئة قتيل.
 
وقال الناشط الإعلامي ماهر أبو زيد في حديث لموقع الحل إن “من بين القتلى أربعة عناصر من مركز الشرطة الحرة في مدينة الأتارب إضافة إلى عشرات المدنيين بينهم أطفال ونساء”.
 
وأضاف أبو زيد أن فرق #الدفاع_المدني “لا تزال حتى ساعات صباح الثلاثاء تعمل على إزالة الركام في المنطقة المستهدفة والبحث عن المفقودين جراء القصف”.
 
وكانت وكالة إباء التابعة لهيئة تحرير الشام أعلنت صباح اليوم أن استهداف مدينة الأتارب “تزامن مع اجتماع لقائد هيئة تحرير الشام (أبو محمد #الجولاني)، مع بعض من وجهاء المدينة لتوضيح ملابسات القتال مع حركة نور الدين الزنكي خلال الأيام الماضية”، بحسب ما ورد. 

التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/oNhR3