مشاركة

محمد عمر – درعا

تصدت فصائل المعارضة مساء الأمس، لمحاولة تسلل مقاتلي #جيش_خالد_بن_الوليد المرتبط بتنظيم الدولة الإسلامية (#داعش) في ريف درعا الغربي.

وقال الناشط الإعلامي عبد الله خطاب لموقع الحل، إن “عدداً من مقاتلي جيش خالد حاولوا بعد منتصف ليلة أمس، التسلل لكمين العبدلي والجبيلية، إلا أن مقاتلي المعارضة تصدوا لهم، حيث دارت على إثر ذلك اشتباكات عنيفة بين الطرفين، أسفرت عن سقوط عدد من الجرحى، وانسحاب مقاتلي جيش خالد لمواقعهم الخلفية”.

ولفت المصدر إلى أن جيش خالد بن الوليد “بات يعتمد بالفترة الأخيرة، على أسلوب التسلل لنقاط المعارضة في ريف درعا الغربي، ومن ثم الاستحواذ على جميع الأسلحة الموجودة في هذه النقاط وقتل من فيها من مقاتلي المعارضة”.

وكان جيش خالد قد تمكن قبل حوالي شهرين من التسلل لنقطة العبدلي، وقتل ثمانية عناصر من المعارضة وأسر عنصراً آخراً، بالإضافة لاغتنام عدد كبير من الأسلحة.

يُشار إلى ان جيش خالد بن الوليد تأسس في شهر أيار من عام 2016، من اندماج ثلاثة فصائل (لواء شهداء اليرموك-حركة المثنى-جيش المجاهدين)، ويخوض الجيش حرباً ضد فصائل المعارضة بريف درعا الغربي، أسفرت عن سقوط أكثر من 700 قتيل من الطرفين بينهم مدنيون، ويفرض جيش خالد سيطرته على عدة بلدات من منطقة حوض اليرموك بريف درعا الغربي.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/KxFte