وزارة النفط في حكومة النظام تعتزم تصنيع نموذج جديد من إسطوانات الغاز

وزارة النفط في حكومة النظام تعتزم تصنيع نموذج جديد من إسطوانات الغاز

كشف وزير # #النفط في حكومة النظام (علي غانم)، أنه يتم العمل على تصنيع نموذج جديد من # #إسطوانات الغاز، للتخلص من عمليات التلاعب بوزن الإسطوانة، بحسب ما نقلت وكالة سانا.

وقال غانم خلال جلسة لمجلس الشعب التابع للنظام # #السوري ، لمناقشة موازنة 2018 الاستثمارية للوزارة، إن “الوزارة ركزت على مبدأ الاعتماد على الذات في المرحلة السابقة، ما أدى لوفرة # #مالية كبيرة من خلال الأعمال التي قام بها العاملون في القطاع #النفط ي”.

وأضاف غانم أن “العاملين بقطاع # #النفط تمكنوا من إصلاح الوحدات السطحية للنفط وتصنيع الفواصل # #الغازية و #النفط ية ورفع الطاقة الإنتاجية لمعمل الغاز،ويجري العمل حالياً على إعادة تأهيل خزانات الراموسة بحلب”.

وأكد غانم أن توزيع # #المازوت ليس من مهام وزارته، والمسؤول عنه لجان # #المحروقات في المدن #السوري ة، مبيناً أن مخصصات المشافي والمدارس واضحة وثابتة وأي خلل في توزيعها تتحمل مسؤوليته اللجان.

يشار إلى أن # #الخسائر  المباشرة في وزارة #النفط التابعة للنظام، بلغت حوالي 10 مليارات # #دولار أضرار مباشرة، وحوالي 45 مليار #دولار أضرار غير مباشرة حتى العام 2015.