تعرف على “الفوركس” أكبر أسواق التداول

تعرف على “الفوركس” أكبر أسواق التداول

 

#الفوركس هو عبارة عن سوق مبادلة #العملات_ #الأجنبية أو الأوراق #المال ية غير المدرجة في البورصة.

و #الفوركس سوق لا مركزي تتم المتاجرة فيه عبر شركات الوساطة # #المال ية التي توفر للمتاجرين منصات تداول عبر الانترنيت وتعتبر تجارة العملات # #الأجنبية المعروفة بـ”تجارة #الفوركس ” تجارة ناشئة في العالم العربي عموماً و #سوري ا خصوصاً، وهي تجارة تعاني من الكثير من الممارسات غير السليمة التي تندرج ضمن جرائم النصب والاحتيال.

عرفت المادة الأولى من التعليمات التنفيذية لقانون # #هيئة الأوراق #المال ية ال #سوري رقم 22 لعام 2005 الوسيط #المال ي بأنه الشخص الاعتباري الذي يمارس شراء # #الأوراق_ #المال ية ويبيعها لحساب غير مباشر، ثم عرفت الوسيط لحسابه بأنه الشخص الاعتباري الذي يمارس شراء الأوراق #المال ية ويبيعها لحسابه مباشرة من خلال السوق #المال ي “البورصة”.

ويعد سوق تداول العملات # #الأجنبية من الأسواق الحديثة نسبياً وتعود بداياته فعليا إلى عام 1971 بعد “صدمة نيكسون” بسبب رفع التغطية #الذهبية للدولار وبدء التعامل بنظام الصرف الحر.

وتعرف سوق العملات #الأجنبية بسوق # #الفوركس ، وهي أكبر الأسواق #المال ية من حيث حجم التداول، حيث يصل حجم التداول اليومي فيها إلى 5.3 تريليونات دولار، وبخلاف معظم أسواق # #المال فإن سوق #الفوركس سوق خارج المقصورة أو المنصة، أي ليس له مكان مادي أو مركز تداول فالتداولات مفتوحة إلكترونيا طوال 24 ساعة.

وفي #سوري ا لا يوجد تراخيص لشركات ومكاتب “ #الفوركس ”، وخاصة أنها تتيح المتاجرة بالعملات وحتى الأسهم خارج #سوري ا، لأن عمل هذه الشركات يتعارض مع قانون # #القطع المعمول به، إلا أنه هناك عدد من ال #سوري ين المغتربين يتعاملون مع مكاتب # #الفوركس العالمية سواء في أوروبا أو دول الخليج.

يذكر أن شركتين تتعاملان مع ال #سوري ين في #الفوركس الاولى #لبنانية ممثلة لشركة عالمية في الشرق الأوسط و شمال افريقيا و الثانية شركة قبرصية.

والشركة اللبنانية تدعم الايداع المحلي بالنسبة لل #سوري ين مباشرة في حساب الشركة في بنك # #سوري في منطقة # #أبو_رمانة بالعاصمة دمشق.