مشاركة

اعتذرت منظمة الدفاع المدني السوري (#الخوذ_البيضاء) عن حضور مؤتمر الرياض2 في #السعودية، مؤكدةً على أنها ليست جماعة سياسية، وأن عملها يقتصر على النشاط المدني.

وقالت المنظمة في بيان إن “الدفاع المدني السوري ولد من رحم معاناة المدنيين السوريين والتزم الانتماء والتضحية لأجلهم بدون أي انحياز أو ارتباط سياسي، وهو لايرى نفسه تشكيلا معارضا بالتعريف السياسي بل منظمة مجتمع مدني مستقلة تعمل لخدمة جميع السوريين المحتاجين بدون أي أجندات أو طموحات سياسية”.

وأضافت المنظمة: “إننا نرى قضيتنا قضية إنسانية وطنية وموقفنا المعروف ضد الجرائم الإرهابية التي يرتكبها نظام الأسد والميليشيات الطائفية الحليفة له وكذلك جرائم تنظيم الدولة الإسلامية لايستند إلى موقف سياسي وإنما إلى موقف أخلاقي يحتم علينا وعلى كل شريف الوقوف مع الضحايا الأبرياء ضد كل من يمارس انتهاكا لحقوقهم بغض النظر عن خلفيته السياسية أو الطائفية أو العرقية”.

وأكدت الخوذ البيضاء أن “الشعب السوري عموما لم يعد يرى جدوى لمبادرات وهيئات ومنصات وأجسام ومؤتمرات جديدة تدّعي تمثيله في ظل غياب أي التزام جدي بفرض تطبيق القرارات الدولية وفي ظل الانتهاكات المستمرة لهذه القرارات وخاصة من طرف نظام الأسد الذي يشعر بالحصانة من المحاسبة حتى أمام لجان التحقيق الدولية التي أثبتت تورطه باستخدام الأسلحة الكيماوية وجرائم التعذيب والحصار والتهجير”.

وبررت المنظمة عدم جدوى المبادرات بالقول إنها تحولت إلى “دوامة عبثية لا تولّد إلا مزيدا من المرارة والإحباط وتفقد عملية السلام مصداقيتها وتعطي غطاء لمزيد من المماطلة باحترام القرارات الدولية، وكل ذلك يساعد على تغذية التطرف وتزايد العنف في سوريا”.

وختمت المنظمة بيانها بالتأكيد على أن الشعب السوري “كل ما يرجوه هو العيش بسلام وكرامة على أرضه وذلك يتم أولا عبر تطبيق القرارات الدولية لاسيما بيان جنيف ١ وقرارات مجلس الأمن ٢١١٨ لعام ٢٠١٣ و٢٢٥٤ لعام ٢٠١٥ قبل هدر الوقت بتشكيل مرجعيات جديدة والتفاوض حول شكليات ثانوية لاتمثل أولوية للشعب السوري اليوم”.

وتستضيف السعودية مؤتمراً دعت إليه جماعات المعارضة السورية بهدف تشكيل وفد موحد إلى جنيف، لكن شخصيات بارزة بينها رئيس الهيئة العليا للمفاوضات (رياض حجاب) أعلنت استقالتها من منصبها مع موعد انطلاقه.

 


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/yfUuY