مشاركة

محمد عمر – درعا

أعلن مجلس محافظة #درعا “الحرة” المعارض اليوم، إغلاق المعابر التي تربط بين مناطق سيطرة المعارضة بمناطق سيطرة النظام بالمحافظة، وذلك لدعم “صمود أهالي غوطة دمشق المحاصرة”.

ونشر المكتب الإعلامي التابع لمجلس محافظة درعا “الحرة” بياناً على صفحته في موقع فيس بوك جاء فيه، “بناءً على اللقاءات والاجتماعات في مدن بصرى الشام ونوى وداعل وبلدة صيدا، ولدعم صمود أهلنا في الغوطة ضد الحصار والتجويع والقصف، فقد تقرر منع المرور من المعابر (داعل – كفر شمس)والتي تربط بين مناطق المعارضة بمناطق النظام، والتي تفرض رسوماً وأختاماً وتعزز التقسيم”، حسب البيان.

من جهته قال محمد البطين عضو مجلس محافظة درعا لموقع الحل، إن “هذه الخطوة تأتي لتعزيز صمود أهالي الغوطة الشرقية في مواجهة الجوع والحصار الخانق الذي تفرضه قوات النظام عليهم، ودعا جميع السائقين إلى مساندة أهالي الغوطة بالالتزام الكامل بهذا القرار ومنع المرور من المعابر التي تفرض رسوما مالية”.

يُشار إلى أن مناطق سيطرة المعارضة ترتبط بمناطق سيطرة النظام بمحافظة درعا من خلال ثلاثة معابر هي (الغارية الغربية –داعل – كفر شمس)، حيث تفرض الأخيرة مبالغ مالية كبيرة على السيارات المارة عبر معبري داعل وكفرشمس.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/nIgvi