حركة نزوح داخلية في الغوطة الشرقية بسبب التصعيد العسكري

حركة نزوح داخلية في الغوطة الشرقية بسبب التصعيد العسكري

سليمان مطر – ريف دمشق

نزحت عشرات العائلات في المناطق المشتعلة في #الغوطة_الشرقية في #ريف_دمشق، النزوح إلى مناطق أكثر أماناً نسبيا.

طارق خوام عضو الرابطة الإعلامية في الغوطة الشرقية ذكر لموقع الحل السوري أنّ “عشرات الأسر نزحت من مدينة #حرستا،  وبلدتي #مسرابا، و #مديرا، إلى بلدات  #كفر_بطنا، #حمورية، و #حزة، باغتبارها آمنة مقارنة بمناطقهم”.

وأضاف خوام أنّ النازحين يواجهون نفس الظروف في البلدات الجديدة، حيث تعرضت بدورها لقصف مكثف، إضافة إلى الحصار الذي تفرضه قوات النظام على المنطقة”،لافتا أن حلول فصل الشتاء يزيد الوضع خطورة”.

تجدر الإشارة إلى أنّ قوات النظام بدأت حملة تصعيدية على الغوطة الشرقية في ريف #دمشق، منذ تسعة أيام، بسبب هجوم فصائل المعارضة على نقاطها في إدارة المركبات بمحيط مدينة #حرستا. بحسب ناشطين.

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية