حماة: المعارضة تصد هجوماً لقوات النظام باتجاه المستريحة.. وقصف روسي يستهدف المنطقة

حماة: المعارضة تصد هجوماً لقوات النظام باتجاه المستريحة.. وقصف روسي يستهدف المنطقة

هاني خليفة – حماة

تصدت فصائل المعارضة، عصر اليوم، لمحاولة تقدم نفذتها قوات النظام باتجاه قرية المستريحة في ريف #حماةالشرقي، ما أدى إلى اندلاع اشتباكات بين الطرفين وسقوط قتلى وجرحى.

وقال الناشط الإعلامي عمار السعيد، لموقع الحل، إن “المواجهات التي استمرت لحوالي ثلاث ساعات، أسفرت عن مقتل وجرح سبعة عناصر على الأقل في صفوف الطرفين، كما دمرت الفصائل دبابتين لقوات النظام، عبر استهدافهما بصاروخين مضادين للدروع، مؤكداً عدم تحقيق القوات المهاجمة أي تقدم باتجاه المنطقة”.

وأضاف الناشط أن المواجهات تزامنت مع شن الطيران الحربي الروسي عدة غارات بالصواريخ الفراغية والموجهة، استهدفت قرى المستريحة والمعكر و #الرهجان، أسفرت عن دمار عدة منازل وأضرار أخرى بغيرها من الممتلكات.

وأوضح المصدر أن قوات النظام تحاول بشكل متكرر التقدم في المنطقة تحت غطاء جوي روسي، في حين ترفع المعارضة جاهزيتها لعلمها أن النظام يسعى لتوسيع رقعة سيطرته ومنطقته الآمنة شرقي #حماة”، حسب وصفه.

يشار إلى أن صراع الأطراف الثلاثة (قوات النظام وتحرير الشام و#داعش) في ريف #حماة الشرقي، أدى إلى نزوح آلاف المدنيين من قرى المنطقة إلى مخيمات جنوبي وشرقي محافظة #إدلب، وسط انعدام الخدمات الأساسية والرعاية الصحية وعدم تقديم المساعدات لهم رغم المناشدات المتكررة من المجالس المحلية للمنظمات والجمعيات.