حمص: مفخخة لداعش تضرب حاجزاً للنظام.. وسقوط عدد من العناصر بين قتيل وجريح

حمص: مفخخة لداعش تضرب حاجزاً للنظام.. وسقوط عدد من العناصر بين قتيل وجريح

هاني خليفة – حماة

قتل عنصران وجرح آخرون من قوات النظام، مساء أمس، جراء انفجار سيارة مفخخة تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية (#داعش)، في حاجز #الأمن_العسكري عند المدخل الشرقي لمدينة #السخنة (الخاضعة لسيطرة قوات النظام في ريف #حمص الشرقي).

وقال أحد سكان المدينة (فضل عدم ذكر اسمه)، لموقع الحل، إن “استنفاراً أمنياً كبيراً لقوات النظام شهدته جميع أرجاء المدينة وخاصةً الحواجز المتواجدة عند المداخل الرئيسية للمدينة، كما سُمعت أصوات سيارات الإسعاف وهي مسرعة إلى مكان الاستهداف”.

وفي ريف #حمص الشمالي، قتل عنصران وجرح ثلاثة آخرون من #الجيش_الحر، مساء أمس، إثر قصفٍ مدفعي لقوات النظام المتمركزة في قرية #جبورين على مواقع الحر في محيط مدينة #تلبيسة الخاضعة لسيطرة المعارضة، حيث تم نقل الجرحى إلى مشفى في المدينة.

يشار إلى أن القصف على مناطق ريف #حمص الشمالي مستمر، رغم سريان اتفاق مناطق #تخفيف_التصعيد في #سورية، والذي يشمل مناطق سيطرة المعارضة شمال #حمص ومناطق أخرى في #سورية.

ويقطن مناطق ريف #حمص الشمالي أكثر من 250 ألف نسمة، يعانون من #حصار تفرضه قوات النظام عليهم منذ حوالي خمس سنوات، ويعتمدون على قوافل المساعدات الإنسانية بشكل رئيسي، والتي لا تكفي حاجاتهم، في حين تعد الزراعة مصدر الدخل الوحيد للأهالي والتي تراجعت بشكل كبير بفعل الحصار، من دون دعم للقطاع الزراعي في تلك المناطق.