بغداد 31°C
دمشق 19°C
الخميس 22 أبريل 2021
الطيران السوري يرفع سعر تذاكره بين المحافظات إلى الضعف - الحل نت

الطيران السوري يرفع سعر تذاكره بين المحافظات إلى الضعف


جوان علي – القامشلي

رفعت الشركة السورية للطيران بمدينة #القامشلي أسعار تذاكر رحلاتها إلى #دمشق إلى الضعف، وفقاً للسعر الجديد وصلت تسعيرة التذكرة للشخص الواحد والبالغ حسب قائمة الأسعار الجديدة إلى 40 ألف ليرة سورية.

وقالت الطالبة الجامعية (سيماف خالد) لـ “موقع الحل” إن “مكتب شركة الطيران السورية في القامشلي بدأ منذ الثلاثاء الماضي بتعليق قائمة أسعار جديدة لفئات المسافرين تصل إلى  مبلغ 40007 ليرة للشخص العادي، كما حددت تسعيرة تذاكر الطلاب بـ 30838 ليرة، وتذاكر المعاقين بـ 21748 وتذاكر العسكريين بـ18098 ليرة”.

وأضافت الطالبة أن “الأسعار الجديدة تخلف أعباء إضافية على كاهل طلبة #الجامعات، حيث سيضطر غالبيتهم إلى قضاء السنة الدراسة كاملة في #دمشق دون العودة إلى القامشلي، حتى خلال عطل الأعياد بسبب أسعار التذاكر المرتفعة.

وأشارت خالد، إلى أن الرحلات البرية قد تكون تكلفتها أقل نسبيا من السفر #الجوي، إلا أن الفترة الزمنية للطريق تتراوح بين 18 و20 ساعة، بالإضافة لوجود عشرات الحواجز بين حلب ودمشق، يدفع الكثير من الطلاب تفضيل السفر الجوي، لافتاً إلى أن الأهالي أيضاً يفضلون أرسال ابنائهم جواً، بسبب خوفهم من الطرق البرية، وعدم الأمان على الحواجز، حيث يقوم عناصر النظام بابتزاز ابنائهم بالسحب إلى التجنيد، مقابل مبالغ مالية.

من جانبه أكد محسن عبدالقادر(سائق تكسي على خط المطار) إن العبء الأكبر من ارتفاع #الأسعار سيكون على كاهل النازحين من مناطق #دير_الزور والرقة، حيث يشهد مطار #القامشلي وصول المئات من النازحين بشكل اسبوعي للسفر إلى دمشق، وغالبيتهم من الفقراء الذين قد يضطرون إلى افتراش الأرض لأيام أو أسابيع من أجل الحصول على تذكرة منخفضة من أحد #السماسرة عبر إحدى رحلات طائرات #اليوشن المخصصة للشحن.

وأكد مصدر من مكتب شركة فلاي داماس، أن شركتي فلاي داماس وأجنحة #الشام لم يسبق أن التزمتا بقرار تحديد سعر التذكرة بـ21 ألف ليرة الصادر في العام الماضي، حيث كانت سماسرتهم تستغل الطلب والحاجة الإضافية إلى #التذاكر فتبيعها للمسافرين بـ40 ألف ليرة كحد أدنى.

وأضاف المصدر أنه تم إلغاء رحلات دمشق القامشلي خلال الصيف الماضي، من قبل الشركتين، وتم إعادة مئات التذاكر المحجوزة قبل أسابيع لأصحابها، وذلك بسبب فتح رحلات بين #بيروت والقامشلي بعد حلول موسم عودة المغتربين من #أوربا عبر لبنان إلى القامشلي، ما خلف أزمة خانقة في #المطار استمرت لأشهر.

يذكر أن الرحلات البرية بين القامشلي ودمشق مرورا بحلب بدأت منذ عدة أشهر، حيث يصل سعر تذكرة #المسافر إلى 15 ألف ليرة، إلا أن طول مدة #السفر وصعوبته بالنسبة للمرضى وكبار السن والأطفال وأصحاب الأعمال يجعل من #السفر جواً بديلا أفضل لكونه لا يستغرق إلا ساعة للوصول إلى مطار دمشق.


التعليقات