بغداد 14°C
دمشق 10°C
الخميس 25 فبراير 2021
حماة: مربو المواشي في جبل شحشبو يشتكون من غلاء الأعلاف وتدني أسعار المنتجات - الحل نت

حماة: مربو المواشي في جبل شحشبو يشتكون من غلاء الأعلاف وتدني أسعار المنتجات


هاني خليفة – حماة

يشتكي مربو #المواشي في منطقة #جبل_شحشبو (الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف #حماة الشمالي الغربي)، من ارتفاع ثمن الأعلاف للمواشي وانخفاض أسعار منتجاتها من #الحليب و #الألبان و #الأجبان، وهو ما يهدد #الثروة_الحيوانية في المنطقة.

وقال، أحمد الحسين، أحد مربي المواشي في قرية #شهرناز، لموقع الحل، إن “كيلو غرام الواحد من #العلف وصل إلى حوالي 170 ليرة سورية، في حين يباع كيلو حليب# الأغنام بـ 110 ليرات واللبن بـ 200 ليرة، لافتاً إلى أن ذلك لا يغطي التكلفة”.

وأوضح الحسين أن تصريف منتجات #المواشي صعبة في المنطقة، نظراً لعدم وجود كثافة سكانية فيها، مبيناً أن كل رأس غنم يحتاج إلى 2 كغ من العلف يومياً، داعياً الهيئات والمنظمات المحلية المعنية بـ #الثروة_الحيوانية بدعمها من أجل استمرارها.

من جانبه، لفت محمد الخالد، الطبيب البيطري في المنطقة، لموقع الحل، أن عدد رؤوس الماشية في بلدات وقرى #جبل_شحشبو يبلغ نحو 25 ألف رأس معظمها من #الأغنام و #الماعز، مشدداً على أنه في حال استمر غلاء سعر الأعلاف وعدم دعم المربين فإن #الثروة_الحيوانية مهددة بالانقراض، خاصةً وأن المنطقة فقدت الكثير من المواشي بسبب القصف الجوي والمدفعي من قبل قوات النظام خلال السنوات الماضية.

وكان #مجلس_محافظة_حماة_الحرة حذر، قبل حوالي شهر، من انقراض #الثروة_الحيوانية في مناطق سيطرة المعارضة بمناطق الريف، وذلك بعد نفوق أعداد كبيرة من #المواشي وخاصةً #الأغنام بسبب القصف الجوي والمدفعي على تلك المناطق، فضلاً عن العمليات العسكرية والنزوح وبيعها بأسعارٍ زهيدة.

يشار إلى أن قطاع #الثروة_الحيوانية يشكل أهمية نسبية في #الاقتصاد_السوري، حيث وصلت نسبته قبل الحرب في البلاد لأكثر من 37% من الإنتاج الزراعي في #سوريا بحسب تقرير لـ #منظمة_الأغذية_والزراعة التابعة للأمم المتحدة “الفاو”، حيث قدرت قيمة الإنتاج فيه بـ 3.17 مليار #دولار عام 2012.


التعليقات