بغداد 32°C
دمشق 27°C
الثلاثاء 29 سبتمبر 2020

مدينة الرستن تطلق نداء استغاثة لتأمين مواد تدفئة لـ 13 ألف عائلة محاصرة


هاني خليفة – حماة

أطلق المجلس المحلي في مدينة #الرستن (الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف #حمص الشمالي)، #نداء_استغاثة للمنظمات الإنسانية والجمعيات الخيرية، من أجل تأمين مواد التدفئة لما يقارب 13 ألف عائلة في المدينة، وذلك عبر بيان مطبوع نشر على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال يوسف أبو المجد، عضو المجلس #المحلي في المدينة، لموقع الحل، إن “سكان المدينة يعيشون واقعاً مريراً في ظل #الحصار المفروض عليهم وعلى كافة سكان مناطق المعارضة شمال #حمص”، لافتاً إلى أن قوات النظام تمنع دخول مواد #التدفئة والمحروقات إلى المنطقة، وفي حال “دخولها فإن الأتاوات مرتفعة ما يؤدي إلى ارتفاع أسعارها وعدم قدرة معظم الأهالي على شرائها”.

وأضاف أبو المجد أن “هناك مشاريع تستهدف أحياناً شرائح معينة تقدمها بعض #المنظمات والجمعيات، كمشروع تدفئة المعاقين تحت سن الـ 18، ومشروع تدفئة 800 يتيم، وغيرها، التي يكون فيها عدد المستفيدين قليل جداً ولا تكفي حاجة #الأهالي مقارنة بعدد السكان الذي يبلغ أكثر من 70 ألف نسمة، والحاجة الإنسانية والمعيشة.

وكان المجلس المحلي أطلق في وقت سابق، #نداء_استغاثة لتأمين المحروقات كي يتم تشغيل مضخات مياه #الرستن والتي تغذي ما يزيد عن 40 ألف نسمة.

يشار إلى أن مناطق سيطرة المعارضة في ريف #حمص الشمالي تعاني من #حصار تفرضه قوات النظام والقوات الأجنبية المساندة لها عليها منذ حوالي خمس سنوات، ويعتمد السكان فيها على #قوافل_المساعدات لتأمين المواد الغذائية بشكل رئيسي، كما يعتمدون على #الزراعة، إذ يعيش أكثر من 80 بالمئة منهم تحت خط الفقر، بحسب إحصائيات منظمات وجمعيات في المنطقة.


التعليقات