قصف على ريفي حمص وحماة يوقع ضحايا.. والمواجهات ترفع أعداد النازحين لـ 8 آلاف عائلة

قصف على ريفي حمص وحماة يوقع ضحايا.. والمواجهات ترفع أعداد النازحين لـ 8 آلاف عائلة

هاني خليفة – حماة

قتل مدني وأصيب سبعة آخرون بينهم طفلان، ظهر اليوم، جراء استهداف قوات النظام بعدد من قذائف المدفعية، قرية #الغنطو (الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف#حمص الشمالي).

وقال الناشط الإعلامي خالد الصالح لموقع الحل، إن “فرق #الدفاع_المدني أسعفت الجرحى إلى النقطة الطبية في القرية، كما أزالت الركام الذي خلفه القصف من الطرقات، مشيراً إلى ان خوف كبير انتشر بين صفوف الأهالي، إذ التزموا المنازل والملاجئ خشية تكرار القصف وسقوط المزيد من الضحايا في صفوفهم”.

وفي ريف #حماة الشرقي، قتل مدني وأصيب آخر، إثر استهداف الطيران الحربي الروسي بعدة غارات بالصواريخ الموجهة، قرية #الهيمانية الخاضعة لسيطرة#هيئة_تحرير_الشام، كما أسفر القصف عن دمار ثلاثة منازل وأضرار أخرى بغيرها من الممتلكات.

وفي السياق، استهدف الطيران الحربي الروسي بأربع غارات بالصواريخ الموجهة، الأحياء السكنية في مدينة #مورك (الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف #حماة الشمالي)، اقتصرت أضرارها على المادية، وذلك بعد حوالي شهرين من الهدوء.

يشار إلى أن معارك “عنيفة” تدور بين #هيئة_تحرير الشام وفصائل أخرى من طرف وقوات النظام من طرف آخر في ريف #حماة الشرقي، في محاولة من الأخيرة التقدم باتجاه محافظة #إدلب، إذ أدت تلك المعارك إلى نزوح حوالي 8000 عائلة من مناطق ريفي #حماة و #إدلب الشرقيين باتجاه المخيمات الحدودية ومناطق أكثر أمناً يعانون أوضاعاً إنسانية ومعيشية صعبة، وفق ناشطين.

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية