بغداد °C
دمشق 26°C
الجمعة 7 أغسطس 2020

لواء حمص العدية الذي يقوده الساروت ينضم إلى جيش العزة التابع للحر


هاني خليفة – حماة

أعلن عبد الباسط الساروت، قائد لواء #حمص_العدية، مساء أمس، انضمام عناصر اللواء إلى صفوف #جيش_العزة التابع لـ #الجيش_الحر في ريف #حماة الشمالي، وذلك عبر #بيان مصور نشره الجيش على قناته الرسمية في #يوتيوب.

وقال محمود عبد الكريم (عنصر من الجيش)، لموقع الحل، إن “حوالي 200 مقاتل انضموا إلى الجيش”. لافتاً إلى أن هذه الخطوة “تعد جيدة في إطار زيادة عدته وعتاده، خاصةً وأنهم مهجرون من مدينة #حمص وخاضوا معارك كثيرة ضد قوات النظام والقوات الأجنبية المساندة لها، ما يكسب الجيش خبرة عسكرية أكبر”، بحسب تعبيره.

ويتزامن انضمام عناصر اللواء إلى #جيش_العزة مع تصعيد عنيف من قوات النظام على ريفي #حماة و #إدلب الشرقيين وتقدمها داخل عشرات القرى في المنطقتين خلال الأيام القليلة الماضية، محاولةً الوصول إلى #مطار أبو الظهور العسكري.

وكانت غرفة عمليات #الموك التي تديرها مخابرات دول غربية، هددت #جيش_العزة في تشرين الأول العام الفائت، بـ”إيقاف الدعم الكامل عنه في حال لم يوقف عملياته ضد قوات النظام في المنطقة”.

يشار إلى أن #جيش_العزة يعتبر من بين مكونات الجيش السوري الحر، وهو من الفصائل التي صنفتها #واشنطن على قائمة الفصائل “المعتدلة”، وتلقى دعماً بصواريخ #تاو المضادة للدروع، وينشط أساساً في ريف #حماة الشمالي ويقوده الرائد جميل الصالح (المنشق عن قوات النظام، من أبناء بلدة #اللطامنة الخاضعة لسيطرة المعارضة شمالي #حماة) وتعداد عناصره بالآلاف.


التعليقات