القامشلي: الجيش التركي يفتح ثغرة في الجدار الأمني قبالة نصيبين

جوان – القامشلي

قامت القوات التركية صباح اليوم، بإزالة جزء من الجدار الأمني بين مدينتي القامشلي ونصيبين، دون أن يتضح السبب وراء ذلك، وفق ما أفاد سكان من المنطقة.

وبحسب حسين أحمد (سائق أجرة) فإن “الجيش التركي قام صباح اليوم بافتتاح جزء من الجدار بين مدينتي القامشلي ونصيبين على الجانب التركي، وذلك بإزالة عدد من الأجزاء الخرسانية من الجدار المبني”، مشيرا إلى أن “أهالي المنطقة يتساءلون عن السبب وراء قيام الجيش بذلك، لكون الفتحة كبيرة نسبيا إذا ما كان الهدف منها هو نصب بوابة جديدة”.

من جهة أخرى أكد اهالي قريتي اللطيفية وخالد كلو (7 شرق القامشلي)، أن “الجيش التركي كان قد حصن في الفترة الماضية موقعين مقابل القريتين، كما قام بإقامة تلة ترتفع عن الجدار مقابل قرية اللطيفية، حيث تتمركز مدرعاته عليها كاشفة المنطقة”.

يذكر أن الجدار الذي يمتد على طول الحدود السورية التركية، يحوي أبراج مراقبة وأبواب حديدية تفصل بينها عدة كيلومترا.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/UW1Yx