مشاركة

الحل السوري – وكالات

حذرت #تركيا من أن حملة النظام العسكرية في محافظة #إدلب ستخلف “موجة نزوح جديدة”، بعد يومين على إعلان الأمم المتحدة أن عدد النازحين “وصل إلى 100 ألف شخص”.

وقال رئيس الوزراء التركي (بن علي #يلدريم) إن “تصاعد الهجمات في #إدلب سيؤدي إلى موجات نزوح جديدة ومعاناة هناك. هذا خطأ وشديد الخطورة”.

وأضاف يلدريم: “يقترف نظام الأسد خطأ كبيراً بشن هجوم دون مراعاة للمدنيين من أجل انتزاع أراض… بينما تحقق مبادرة تركيا وروسيا وإيران لتحقيق السلام الدائم في سوريا تقدماً”، على حد قوله.

وتابع المسول التركي: “نناقش هذا الأمر مع روسيا وإيران ونصدر تحذيراتنا بشأن إمكانية اتساع نطاق هجمات الأسد المروعة”، وفق وصفه.

وتشهد إدلب حملة عسكرية كبيرة للنظام، يسعى النظام من خلالها إلى السيطرة على ريف إدلب الشرقي، بعد أن حقق تقدماً كبيراً في الريف الجنوبي بالمنطقة المحاذية لمحافظة حماه.

وتدور حالياً معارك كر وفر في الريف الجنوبي الشرقي لإدلب، بعد استعادة النظام عدة مناطق خسرها مؤقتاً لصالح المعارضة، بعد أن انتزعها في وقت سابق هذا الأسبوع.

 


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/UD4H8