روسيا: قتلنا المسلحين المعارضين الذين هاجموا قاعدة حميميم ليلة رأس السنة

الحل السوري – وكالات

أعلنت وزارة الدفاع الروسية “القضاء على المسلحين المعارضين الذين هاجموا قاعدة حميميم ليلة رأس السنة”، بعد أن قالت سابقاً إن عسكريين اثنين من جنودها في سوريا قتلا في هجوم على القاعدة في 31 كانون الأول الماضي.

وذكرت الوزارة في بيان نقلته وسائل إعلام روسية مقربة من الحكومة أن موسكو “قامت أيضاً بتدمير مخزون من الطائرات دون طيار في محافظة إدلب”، بعدما استخدم مقاتلون معارضون طائرات مسيرة لمهاجمة القاعدتين العسكريتين الروسيتين في سوريا (حميميم وطرطوس البحرية) الأسبوع الماضي.

وخلافاً للرواية الرسمية، كانت وكالة روسية مقربة من السلطات قد أفادت بأن ليلة رأس السنة شهدت في مطار #حميميم انفجارات ضخمة بسبب قذائف للمعارضة، أدت إلى انفجار سبع طائرات على الأقل من بينها طائرة شحن.

حيث قالت وكالة كومرسانت نقلاً عن مصادر عسكرية ودبلوماسية لم تسمها، إن “مجموعات إسلامية متشددة أطلقت قذائف هاون دمرت أربع مقاتلات (سوخوي 24)، ومقاتلتي (سوخوي 35)، وطائرة شحن (انتونوف 72)، ومستودعاً للذخيرة”. ولم تقم أي جهة مقاتلة في سوريا بتبني الهجوم، ونفت موسكو صحة التقرير.

 


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/k5cBP