عاصفة تضرب الساحل السوري.. فتوقف حركة الموانئ وتمنع التجول

سارة الحاج
أضرار مادية كبيرة خلفتها العاصفة المطرية التي ترافقت مع رياح قوية في المدن الساحلية ليلة أول أمس، ما خلف إصابات طفيفة بين الأهالي في مدينة #طرطوس، وأسفر عن دمار أجزاء واسعة من سور مرفأ المدينة، وعن وقوع أضرار في البيوت البلاستيكية للمزارعين، فضلاً عن تكسير عدد من السيارات في الشوارع وخراب بعض المنازل في القرى، في حين اقتصرت أضرارها في مدينة #اللاذقية على أعطال في الشبكة الكهربائية وغمر الشوارع بالمياه وتوقف الحركة في معظم أرجاء المدينة.
 
وقال الناشط المدني من طرطوس الملقب بالريس البحري، لموقع الحل السوري “إن العاصفة تسببت بأضرار كبيرة على المزارعين، فقد أدت إلى تلف عدد كبير من المحاصيل، وإلى دمار بعض البيوت البلاستيكية الزراعية بشكل كامل، وإلى إنهيار شجرة عيد الميلاد التي وضعت في ساحة وسط مدينة طرطوس”.
 
وتابع “إن هناك حالة من الغضب بسبب نقص الخدمات الكبير في بعض القرى التابعة لمدينة طرطوس فقد تسببت العاصفة أيضا بإغلاق بعض الطرقات، ولم تعمل أي جهة على إعادة فتحها، ولايزال سكان هذه القرى حبيسي قراهم جراء الإهمال الكبير من قبل المسؤولين في المحافظة”.
في حين شهدت مدينة اللاذقية انقطاع عدد من الطرقات وطوفان للمياه في الشوارع وتكسّر الأشجار في الحدائق العامة، ووقوع اللوحات الطرقية، في ظل توقف الحركة في الشوارع بسبب تجنب خروج الناس من منازلهم أثناء العاصفة.
 
وبينت سما ابراهيم إحدى سكان المدينة للحل أن الأهالي في المدينة عاشوا “ليلة مرعبة أمس” في ظل اشتداد الرياح وإنقطاع التيار الكهربائي وشبكات الإنترنت، كذلك أغلقت المحلات التجارية ومعظم مرافق الحياة توقفت لاسيما بعد الظهر، لافتةً إلى أن الأرصاد الجوية حذرت من أن العاصفة من الممكن أن تستمر مدة يومين.
 
من جهتها ذكرت صفحة فوج إطفاء مدينة اللاذقية على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك أن حالة استنفار كبير منذ أول أمس شمل جميع المنظومات الخدمية في اللاذقية، و ما زالت العمليات بالطرقات مستمرة حتى الآن ما بين تنظيفها من مخلفات الأشجار أو لوحات الإعلانات أو تصريف للمياه.
 
يذكر أن مديرية الموانئ أوقفت جميع المرافئ في وجه الملاحة البحرية بسبب العاصفة، حيث تم إغلاق كل من (ميناء طرطوس التجاري، وميناء بانياس، ومصب النفط، وميناء اللاذقية، ومرفأ جزيرة أرواد، وميناء جبلة، إضافة إلى الموانئ الصغيرة) حتى إشعار آخر.


مقالات أخرى للكاتب

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/TYyXt