بريطانيا ترفض دعم إعادة إعمار سورية قبل رحيل الأسد

بريطانيا ترفض دعم إعادة إعمار سورية قبل رحيل الأسد

نشرت الصفحة الرسمية لـ “المملكة المتحدة والشرق الأوسط” على حسابها في موقع “فيسبوك”، أن “المشاركة في عملية إعادة #الإعمار في سوريا، لن تتحقق إلا بعيداً عن وجود رأس النظام بشار الأسد”، مؤكدة التزام #بريطانيا بدعم عملية جنيف للتوصل إلى حل للملف السوري.

وقال الممثل البريطاني الخاص لسوريا، (مارتن لونغدن)، إن “المجتمع الدولي لن يقدم مساعدات لإعادة إعمار سوريا إلا لحين المضي فعلاً في انتقال حقيقي بعيداً عن #الأسد”.

وشدد لونغدن على التزام بلاده مع الولايات #المتحدة لدعم عملية #جنيف بقيادة الأمم المتحدة ما بين الأطراف السورية، وتطبيق قرار مجلس الأمن 2254، مطالباً #روسيا “بالإيفاء الآن بالتزاماتها وحمل الأسد على المشاركة الجادة في عملية جنيف”، حسب تعبيره.

وطالب لونغدن مجدداً النظام، احترام وقف إطلاق النار المتفق عليه، وضمان حماية المدنيين، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية بلا عراقيل، مؤكداً التزام بريطانيا بالاستمرار بملاحقة مرتكبي انتهاكات حقوق الإنسان ومنتهكي القانون الإنساني الدولي في سوريا.

يشار إلى أن رئيس الوزراء البريطاني، (بوريس جونسون)، أكد في شهر أيلول الماضي، أن بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا ودولاً أخرى مناهضة للنظام في سوريا، لن تدعم إعادة البناء حتى يكون هناك انتقال سياسي “بعيداً عن الأسد”.

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية