ريف حماة.. تخوف من احتكار التجار للمحروقات بعد ارتفاع أسعارها

ريف حماة.. تخوف من احتكار التجار للمحروقات بعد ارتفاع أسعارها

هاني خليفة – #حماة

ارتفعت، مؤخراً، أسعار # #ال #محروقات في مناطق سيطرة المعارضة بريفي # #حماة الشمالي والغربي، وذلك بسبب الحملة العسكرية على مدينة # #عفرين في ريف # #حلب الشمالي.

وقال طلال الحسين، تاجر #محروقات بريف # #حماة ، لموقع الحل، إن “معظم التجار في المنطقة كانت تؤمن #ال #محروقات من معبر # #قلعة_المضيق بريف # #حماة الغربي ومعبر # #عفرين ، مبيناً أن الأخير يعد منفذاً من المناطق الشرقية إلى المناطق الخارجة عن سيطرة النظام في # #حماة و # #إدلب ”.

وأوضح الحسين أن سعر ليتر # #المازوت ارتفع إلى 310 ليرات سورية بعد أن كان بـ 195 ليرة، في حين وصل سعر ليتر # #البنزين إلى 475 ليرة بعد أن كان بـ 375 ليرة، متخوفاً من أزمة # #محروقات في المنطقة في حال استمر إغلاق معبر # #عفرين أكثر من ذلك.

وأشار التاجر إلى أن بعض التجار، ربما يتبعون سياسة احتكار #ال #محروقات وارتفاع أسعارها أكثر من ذلك، خاصةً وأن ريف # #حماة يتميز بأراضي زراعية وهناك محاصيل تحتاج إلى ري دائم، الأمر الذي يتطلب إلى توفر # #ال #محروقات .

يشار إلى أن القوات العسكرية التركية بمساندة فصائل من # #الجيش_السوري_الحر ، شنت قبل حوالي عشرة أيام، حملة عسكرية حملت اسم # #غصن_الزيتون على منطقة # #عفرين التي تسيطر عليها # #قوات_سوريا_الديمقراطية # #قسد ، والتي تشكل # #الوحدات_الكردية نواتها.