دير الزور: النظام يسمح لأهالي بعض المناطق بالعودة.. وقسد تمنع تداول الأخبار الميدانية على الإنترنت

حمزة فراتي- موقع الحل

سمحت قوات النظام، مساء أمس، لأهالي مدينة العشارة (الواقعة في ريف #دير_الزور الشرقي) بالرجوع إلى منازلهم، بعد احتجازهم قرابة الشهرين بداخل مدينة دير الزور.

وقال مازن حويجة (من سكان ريف دير الزور الشرقي)، لموقع الحل، إن قوات النظام “سمحت لأهالي مدينة العشارة الذين كانت تحتجزهم في السكن الجامعي بداخل مدينة دير الزور والواقع على طريق دمشق دير الزور، بالرجوع إلى منازلهم بعد مكوثهم فيه قرابة الشهرين”.

وأضاف المصدر، أن “قسماً من أهالي بلدة الزباري وسعلو تم السماح لهم أيضاً بالرجوع إلى منازلهم بعد احتجازهم قرابة الثلاثة شهور بداخل السكن الجامعي أيضاً”، وفق المصدر.

وأشار المصدر إلى أن قوات النظام “لم تسمح للمدنيين النازحين في مناطق سيطرة #قوات_سوريا_الديمقراطية (#قسد)، شرقي نهر الفرات، بالعودة لمنازلهم حتى الآن”.

من جهة أخرى، أصدرت قسد قراراً بوجوب إغلاق جميع مقاهي #الإنترنت في بلدات و قرى ريف دير الزور الغربي في تمام الساعة 7 مساء. مهدد بـ”إغلاق المقهى المخالف للقرار وتعرض صاحبه للمسائلة والعقوبة”. كما شمل القرار “منع استخدام الإنترنت لتداول الأخبار الميدانية، فيما يسمح للأهالي باستخدام الإنترنت داخل المقهى فقط”، بحسب المصدر ذاته.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/Yi8Rb