مشاركة

هاني خليفة – حماة

يواصل مهندسون وعمال #بناء، اليوم، عملهم في ترميم منازل تعرضت للقصف في وقتٍ سابق، من قبل قوات النظام والمليشيات المساندة لها، في مدينة #الرستن (الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف #حمص الشمالي).

وقال المهندس المعماري خالد الجمعة، أحد المشرفين على المشروع، لموقع الحل، إن “المركز السوري للتنمية المستدامة بدأ بالتعاون مع المجلس المحلي في #الرستن بمشروع إعادة تأهيل 400 منزل في المدينة، لافتاً إلى ان المشروع أعلن عنه المركز في أيلول العام الفائت، إذ تم الانتهاء من ترميم 300 منزل حتى اليوم، مؤكداً أنه مستمر حتى ترميم العدد المذكور”.

وأوضح الجمعة أن المشروع يستهدف المنازل ذات الضرر الخفيف وحتى المتوسط، كما قدم المركز خدمات متنوعة من شبكات مياه وصرف صحي إلى بناء الجدران وتركيب الأبواب والنوافذ، إضافة إلى ألواح #الطاقة_الشمسية.

وأكد المهندس أنهم اعتمدوا في اختيارهم على سوء الوضع الاقتصادي للعائلة ودرجة تضرر المنزل، مشدداً على ان المشروع يعد الأول من نوعه في المنطقة.

من جانبه، بين عبد السلام الصافي، أحد المستفيدين من المشروع، لموقع الحل، أن المشروع شمل منزله الذي تضرر بفعل القصف وفقد جزء من سقفه وعدة حيطان، مشيراً إلى أنه يأويه وعائلته المكونة من خمسة أشخاص، كما تم تركيب باب ونافذتين لمنزله، متمنياً أن تكون عدة مشاريع في المنطقة تعمل على مساعدة المدنيين وما يلزمهم من خدمات في ظل الحصار المفروض عليهم منذ سنوات.

يشار إلى أن ريف #حمص الشمالي تفرض عليه قوات النظام والمليشيات الأجنبية المساندة لها #حصار منذ خمس سنوات ويقطنه أكثر من 300 ألف نسمة، يعتمدون بشكل أساسي على قوافل المساعدات الأممية الداخلة إليهم بشكل دوري، ويتعرض كغيره من المناطق لقصف متكرر من قوات النظام، ما يتسبب في معظم الأحيان بسقوط قتلى وجرحى ودمار واسع بالممتلكات.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/r9uUv