إعلانات عبر “غوغل” لشركات ألمانية تظهر في مواقع جهادية بالخطأ

ظهرت إعلانات عبر “غوغل” لمؤسسات مالية ومواقع حكومية ألمانية على مواقع ذات محتوى جهادي عن طريق الخطأ، ما دفع الجهات إلى إلغاء عقودها الإعلانية.

وبيّن بحث أجرته مجلة “تقرير ميونيخ” ونقلته إذاعة صوت ألمانيا أن “الإعلانات توضع بشكل تلقائي على ملايين المواقع دون استشارة أصحابها، لكن ظهورها على تلك المواقع الإسلاموية الجهادية أثر على عدة شركات على غرار محلات (فيلمان) للنظارات وبنك البريد الألماني (بوست بانك)”.

وأفاد المصدر بأن من بين المؤسسات الأخرى المتضررة كان جهات حكومية تابعة لولاية بافاريا، والتي أكدت بدورها أن هذا الأمر “غير مقبول على الإطلاق” بحسب تعبيرها.

وأوضحت المجلة أن “كل الشركات والمؤسسات اتفقت على إلغاء العقود المبرمة بخصوص السماح بظهور إعلاناتها بالشكل الحالي”.

وأعلنت شركة “غوغل آدسنس” المسؤولة عن توزيع ونشر الإعلانات أنها “لا تسمح بكسب المال من خلال محتوى خطير وتحقيري”، وقالت إنها “تفحص باستمرار المواقع الإلكترونية من أجل ضمان ذلك”، على حد قولها.

 


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/SApqa