مشاركة

الحل السوري – وكالات

قُتل فرنسي وإسباني يحاربان إلى جانب #وحدات_حماية_الشعب (نواة قوات سوريا الديمقراطية – #قسد) في منطقة #عفرين نتيجة العملية التركية التي تجريها بالمنطقة.

وبدأ الجيش التركي وفصائل سورية معارضة في 20 كانون الثاني (يناير) حملة عسكرية باسم “#غصن_الزيتون” ضد #وحدات_حماية_الشعب في #عفرين.

ونقلت وكالة الأناضول عن وسائل التواصل أنه “تم تحييد الاسباني (صموئيل برادا ليون) والفرنسي (أوليفييه فرانسوا جان لو كلاينش) في عملية غصن الزيتون الأسبوع الماضي بعفرين”.

وذكرت الوكالة الحكومية التركية أن الوحدات “تستقدم المقاتلين الأجانب من شتى بقاع العالم وخصوصاً أمريكا وأوروبا”، وفق قولها.

وقدم إلى سوريا عدد غير معلن من المقاتلين الأجانب بالفعل خلال الأعوام السابقة، للقتال إلى جانب قسد في حربها ضد تنظيم داعش، وقرر قسم منهم البقاء لمساندة المقاتلين الأكراد في عفرين بعد الحملة التركية.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/clhjg