بغداد 1°C
دمشق 0°C
الأحد 24 يناير 2021
مهن وأعمال عمودها الفقري الواتس والفيسبوك! - الحل نت

مهن وأعمال عمودها الفقري الواتس والفيسبوك!


محمد نجار

اعتمدت بعض #المهن على تطبيقات التواصل الاجتماعي بشكل كبير في مجال العمل، إذ دخلت تطبيقات (الواتس أب، الفايبر، الفيسبوك) في أساسيات نجاح عدة مهن بينها الإعلام والإغاثة والصرافة والحوالات.

استخدام تطبيقات

عمار الشيوخي، شاب يعمل في مجال #الحوالات منذ أكثر من ثلاث سنوات، يستخدم تطبيقات #الهاتف المحمول المتعلقة بتطورات أسعار الصرف ونشاط العملات المتغير.

ويقول عمار لموقع الحل: “منذ نحو سنة ونصف كان الفايبر أهم تطبيق للتواصل فيما بين أصحاب مكاتب الحوالات، أما اليوم فبات الواتس أب هو البرنامج الأساسي لهم في تنفيذ التعاملات المالية اليومية”.

ويضيف عمار، “أهم التطبيقات التي يتم استخدامها هي فوركس موبايل للاطلاع على أسعار #الصرف المتغيرة، بالإضافة لتطبيق نت دانيا وإن فيستنغ، التي تعطي تحليلات #اقتصادية ومؤشرات ارتفاع وانخفاض العملات، إضافة لأخبار العملات الرقمية”.

مهن أخرى 

لا يقتصر استخدام تطبيقات الموبايل على مكاتب #الصرافة والحوالات فقط، حيث أن الناشطين العاملين بمجال الإعلام والإغاثة والخدمات يعتمدون بشكل رئيسي على هذه التطبيقات، حيث أنها تنقل لهم الخدمات والقرارات التي تهمهم إضافة لآخر الأخبار المتعلقة بالشأن السوري.

أحمد ناشط إعلامي كان يعمل في ريف حلب الشمالي يقول للحل: “لا يمكن الاستغناء عن تطبيقات #الموبايل وخاصة المختصة بالتواصل مثل “التلغرام، الواتس أب، الفايبر، حيث أصبحت أساساً لأي ناشط إعلامي يعمل سواء في مجال الصحافة المقروءة أو المرئية كي يطلع على آخر الأحداث الحاصلة في المنطقة”.

ويضيف أحمد ” أإذا أراد أي صحفي أن إعداد تقرير عن أي مدينة، لا يحتاج أن يسافر إليها ويطلع على التفاصيل الكاملة التي تحتاج تقريره، إذ أن تطبيقات التواصل تسهل عليه هذا العمل، وأتوقع إذا اختفت هذه #التطبيقات، فأن الكثير من الصحفيين سيتوقفون عن العمل.

غرف تنسيق وأخبار خدمية

وانتشرت في السنوات الخمس الأخيرة مئات المجموعات #الإخبارية الخدمية على الواتس اب والفيسبوك، مثل مجموعات للخدمات القانونية بالنسبة لمسيري المعاملات داخل سوريا وخارجها، ومجموعات تختص بنشر القرارات المهمة الخاصة بالسوريين، ومجموعات مختصة بمجال بيع السيارات.

وأخذت هذه المجموعات حيزاً كبيراً من اهتمام السوريين الذين باتوا يتابعونها بشكل يومي ليكونوا على اطلاع بما هو جديد ويخدم مصالحهم.

عبد الله شاب يعمل بمجال تسيير المعاملات يقول للحل: “لا يوجد مجموعة خدمية سورية إلا وانضممت لها، فأحياناً قرار ما قد يفتح لي عملاً مناسباً في مجال معين، مثل تلك القرارات التي تخص تعديلات في مسألة الحصول على جواز سفر أو استخراج سند إقامة وشهادات جامعية للطلاب الذين لا يمكنهم ااذهاب إلى سوريا، وغيرها من الأعمال المختصة بمجال تسيير المعاملات”.

ويعتمد عبد الله في الترويج لخدماته عبر الانضمام للمجموعات الخدمية المنتشرة في تركيا، حيث يقول “إن عشرات الزبائن اتصلوا بي بعد أن شاهدوا إعلاناتي والخدمات التي استطيع تقديمها لهم”.


التعليقات