تعرف على أكبر المؤسسات في سوريا “التأمينات الاجتماعية”

تعمل المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية في #سوريا وفق أحكام قانون التأمينات الاجتماعية رقم 92 لعام 1959 وتعديلاته، وهي مؤسسة تعتمد المفاهيم الأساسية للضمان #الاجتماعي وفق نظام تأميني إلزامي تديره الدولة بتنسيق مع أطراف الإنتاج.

وتعتبر المؤسسة من أكبر المؤسسات #الاقتصادية والاجتماعية في سوريا، ويكمن الهدف الأساسي لها في حماية العامل المؤمن عليه من مخاطر (الشيخوخة – العجز – الوفاة – إصابات العمل ) بما يوفر له دخلاً مناسباً في حال فقدانه القدرة على العمل.

وفي العام 2005 تم السماح باستثمار 50% من أموال التأمينات الاجتماعية في عدة مجالات تضمن جدوى اقتصادية، حيث ساهمت المؤسسة بالمشاركة في تأسيس المصارف الخاصة والإسلامية بهدف استثمار فائض أموالها.

أما في العام 2007 قامت مؤسسة التأمينات الاجتماعية بالاكتتاب على 10000 سهم بقيمة 500 ليرة سورية للسهم الواحد في البنك الدولي الإسلامي، وشاركت بتأسيس بنك قطر الوطني- سورية بنسبة 10% من رأسمال المصرف المقدر بـ 100 مليون دولار.

ووافق بنك #قطر الوطني في عام 2008 على مشاركة المؤسسة بنسبة 10% لتصبح النسبة 20% من رأس المال بالإضافة إلى مشاركة بالاكتتاب لدى بنك بركة سورية بنسبة 10% من مجموع الأسهم المطروحة للاكتتاب وبنسبة مساهمة تصل بين 3 – 5 % من رأسمال البنك.

كما وافق مجلس الإدارة في التأمينات الاجتماعية خلال العام 2008 على المشاركة بتأسيس مصفاة دير الزور وبنسبة لا تتجاوز 10% من رأسمال الشركة، أي ما يعادل من 5- 8 مليار #ليرة سورية  (170 مليون دولار)، وقد تم توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة النفط والثروة المعدنية وشركة نور للاستثمارات الكويتية لتشغيل المصفاة.

وأعلنت المؤسسة في العام 2016، أنها تقدم معاشات تقاعدية لأكثر من نصف مليون متقاعد وبكتلة مالية ما يعادل 120 مليار ليرة سنوياً (2640 مليون دولار).

يشار إلى أن مؤسسة التأمينات الاجتماعية شاركت أكثر من مرة في إعداد دراسات عن زيادة #الرواتب والأجور للعاملين في الدولة و للمتقاعدين.


مقالات أخرى للكاتب

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/1oLEc