فصائل المعارضة بالغوطة تعرض إخراج مقاتلي تحرير الشام من المنطقة خلال 15 يوماً


أعلنت فصائل المعارضة بـ #الغوطة_الشرقية استعدادها إخراج مقاتلي #هيئة_تحرير_الشام من المنطقة، برسالة بعثتها إلى #الأمم_المتحدة و #مجلس_الأمن.

وقالت قناة الجزيرة إن “المعارضة المسلحة تعرض إخراج مسلحي هيئة تحرير الشام من الغوطة في 15يوماً، في رسالة وجهتها فصائل #جيش_الإسلام و #فيلق_الرحمن و #أحرار_الشام للأمم المتحدة ومجلس الأمن”.

وأصدر مجلس الأمن السبت قراراً ينص على إقامة هدنة في كافة الأراضي السورية، تستثني “التنظيمات الإرهابية”، في إشارة إلى داعش وجبهة النصرة (تعرف بجبهة فتح الشام أيضاً وتقاتل ضمن هيئة تحرير الشام).

وذكرت روسيا أمس أن جيش الإسلام وأحرار الشام لن يكونوا مشمولين بقرار مجلس الأمن لأنهما “يتعاونان مع تحرير الشام في الغوطة”، مبررة بذلك استمرار الحملة العسكرية على المنطقة.

وقررت موسكو بوقت لاحق عقد هدنة يومية مدتها 5 ساعات في الغوطة “للمساعدة في إجلاء المدنيين” على حد قولها.

 


التعليقات