رفع أجور النقل العام يثير سخط أهالي اللاذقية

رفع أجور النقل العام يثير سخط أهالي اللاذقية

سارة الحاج – اللاذقية

ارتفع سعر تذكرة باص النقل #الداخلي في مدينة #اللاذقية الخاضعة لسيطرة قوات النظام، وذلك منذ بداية الشهر الحالي.

وأصبح سعر #التذكرة 34 ليرة بعد أن كان بـ 24 ليرة، حيث ازداد انتقاد سكان المدينة لحكومة النظام بعد رفع الضرائب والمصاريف عليهم.

وقال الناشط المدني المعارض من مدينة اللاذقية (أبو خالد)، لموقع الحل السوري، “لا يوجد أي سبب أو تفسير من قبل حكومة النظام حول رفع التسعيرة، حيث هناك حالة غضب من قبل الأهالي الذين دعوا لتنظيم مظاهرات اعتراضا على هذا #القرار”.

وأشار أبو خالد، إلى أن القرار جاء بعد منع دخول الميكرو باصات القادمة من مدن #جبلة والقرداحة إلى داخل #المدينة والوقوف خارجها، ما جعل الركاب من طلاب وموظفين يضطرون إلى صعود باصات النقل للوصول إلى وجهتهم.

من جهتها قالت الطالبة في جامعة تشرين (ديمة الصالح)، لموقع الحل، “هذا الأمر على ما يبدو لن يمر كما تمر مختلف القرارات سابقا فهناك دعوات من قبل الكثيرين للاعتراض، وعودة #السعر كما كان عليه سابقا أو على الأقل تقديم سبب واضح يبرر رفع سعر التذكرة”.

وأكدت الصالح، إلى أن بعض #السائقين يستغلون الازدحام الشديد ويأخذون من الركاب 50 ليرة، لافتة إلى أم هناك فوضى التي في الباصات وحشر الناس بأعداد كبيرة بهدف أخذ أكبر قدر من #المال دون مراعاتهم، بالإضافة إلى انتظار الباص لأكثر من ساعة في الموقف، وسيره ببطء شديد وقضاء الطريق وهم يقفون على أرجلهم.

وطالبت صالح حكومة النظام توفير #المواصلات بالمجان للفقراء والطلاب والموظفين وتعويض الأموال من خلال “فرض الضرائب على #السيارات الفاخرة التي تتجول في شوارع المدينة”، على حد قولها.

بدوره رد مدير شركة النقل الداخلي في اللاذقية التابع لحكومة النظام، (طلال حورية) قائلاً، “تم إصدار بطاقات تخفيض سنوية داخل #المدينة منها، بطاقات لأسر #القتلى وذويهم مجاناً وبطاقات مخفّضة لطلاب الجامعات والمعاهد الرسمية وقيمة البطاقة سنوياً 3450 ليرة عن كامل العام، بالإضافة  لبطاقات المعاقين ومرافقيهم وفق الإعاقة بسعر 1500 ليرة، حسب تعبيره.

وأضاف حورية، “هناك بطاقات سنوية مخفضة لطلاب #المدارس بسعر 2925 ليرة ، أما كبار السن الذين تبلغ أعمارهم فوق السبعين عام، يصل سعر بطاقتهم المخفضة إلى 1500 ليرة، وباقي المواطنين يحق لهم شراء بطاقة سنوية مخفضة تصل إلى 7600 ليرة”.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية