اللقاء المرتقب بين ترامب وزعيم كوريا الشمالية “قد ينهي الاتفاق النووي الإيراني”

أفادت صحيفة الوول ستريت جورنال الأمريكية نقلاً عن مسؤولين غربيين بأن اللقاء المتوقع بين الرئيس الأمريكي (دونالد #ترامب) وزعيم #كوريا_الشمالية (كيم #جونغ_أون) في شهر أيار (مايو) المقبل سيجعل قرار إلغاء الاتفاق النووي الإيراني أكثر احتمالاً.

وقالت المفاوضة البارزة بالاتفاق النووي الإيراني (ويندي شيرمان) إن “المنطق هو أنه في حال تراجعت #الولايات_المتحدة عن الاتفاق النووي، سيقوض ذلك مصداقية #واشنطن”.

وأضافت شيرمان أنه “مع ذلك، قد يعتقد الرئيس #ترامب، بسبب الطريقة التي يعمل بها، أنه بإلغاء الاتفاق الإيراني يقول إنه لن يتفاوض مع كوريا الشمالية”.

وذكر نائب رئيس مؤسسة التراث اليمينية جيمس كارافانو (عمل في فريق ترامب الانتقالي) أن “الاتفاق النووي الإيراني سيعلّم كيم أنه إذا كان يفكر في عقد اتفاق، فيجب أن يكون أقوى من خطة العمل الشاملة المشتركة (في إشارة إلى اتفاق إيران)”.

وستقرر إدارة ترامب في 12 أيار المقبل ما إذا كانت واشنطن ستمدد تعليق العقوبات المفروضة على إيران، بعد أن كان الرئيس الأمريكي قد حذر أنه قد يرفض توقيع قرار تمديد تعليق العقوبات، وهذا يعني خرق الاتفاق، وبالتالي سيدفع إيران إلى إعادة تشغيل عمليات رئيسية في برنامجها النووي، وفق الصحيفة.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/Qh7IE