قوات النظام تمهل المعارضة في الغوطة حتى مساء اليوم للقبول بالمصالحة.. وتهدد باجتياح أوسع

قوات النظام تمهل المعارضة في الغوطة حتى مساء اليوم للقبول بالمصالحة.. وتهدد باجتياح أوسع

سليمان مطر – ريف دمشق

أمهلت قوات النظام اليوم فصائل المعارضة في منطقة # #الغوطة_الشرقية في # #ريف_دمشق حتى مساء اليوم، لإعلان قبول المصالحة، والقبول بسيطرة النظام على المنطقة، مهددة في حال رفض ذلك باجتياح المدن بشكل أوسع.

مصدر خاص رفض التصريح عن اسمه ذكر لموقع الحل أنّ قوات النظام “أمهلت مقاتلي المعارضة في كلٍ من # #جسرين ، # #سقبا ، # #حزة ، # #حمورية ، و # #كفربطنا حتى الخامسة مساء اليوم للقبول بالمصالحة وتسليم السلاح، وتسوية أوضاعهم، وتسجيل أسماء من يرفض المصالحة لنقله إلى # #إدلب أو إلى بلدة # #عين_ترما و # #زملكا في الغوطة الشرقية”.

وأضاف المصدر أنّه “في حال رفض المصالحة سيتم اجتياح المدن بشكل موسع، دون مراعاة وجود أعداد كبيرة من المدنيين في المنطقة، حيث تريد قوات النظام من خلال هذه المصالحة إعلان سيطرتها على المنطقة بشكلٍ كامل، وإنهاء وجود المعارضة بعد تسوية أوضاع عناصرها أو إخراجهم، والتركيز على باقي مناطق الغوطة بشكل أكبر.

وأكدّ المصدر أنّ “بعضاً من أهالي #حمورية و #كفربطنا يعتزمون الخروج بمظاهرة موالية لقوات النظام، ومطالبة بتحييد المنطقة عن الحملة العسكرية وإخراج عناصر المعارضة منها، وذلك خوفاً من ردة فعل النظام في حال رفض المعارضة للمصالحة، حيث يوجد آلاف المدنيين في المنطقة في مناطق غير مهيأة لتحمل قصف قوات النظام”، بحسب وصفه.

تجدر الإشارة إلى أنّ قوات النظام نفذت خلال ساعات الليل عشرات الغارات الجوية على مدن وبلدات الغوطة الشرقية، ما تسبب بمقتل وإصابة العشرات وأضرار مادية كبيرة في الأبنية السكنية، وقد تم تسجيل استخدام أسلحة محرمة دولياً خلال القصف، أبرزها الفوسفور والنابالم الحارق، بحسب ناشطين.