25 حالة اختناق في حمورية ليلاً بـ”الغازات السامة”.. والنظام يعلن السيطرة عليها ومصادر تنفي

25 حالة اختناق في حمورية ليلاً بـ”الغازات السامة”.. والنظام يعلن السيطرة عليها ومصادر تنفي

سليمان مطر – ريف #دمشق

ركزت قوات النظام حملتها العسكرية على مدينة # #حمورية في # #الغوطة_الشرقية في #ريف_ #دمشق ، واستهدفتها بعشرات الغارات الجوية والقذائف المدفعية والصاروخية، كما قصفت أحيائها السكنية بالبراميل المتفجرة المحملة بغاز الكلور السام، في حين تواصل القصف على باقي مدن الغوطة باستثناء مدينة # #دوما التي تم إعلان تمديد الهدنة فيها بين المعارضة وقوات النظام برعاية روسية.

وذكر الناطق باسم # #الدفاع_المدني في ريف # #دمشق (محمود آدم)، أنّ قوات النظام “استهدفت مدينة #حمورية بأكثر من 65 غارة جوية، و60 برميلاً متفجراً أحدها محمل بغاز الكلور السام، إضافةً لعشرات القذائف المدفعية والصواريخ، ما تسبب بمقتل 13 مدنياً، بينهم أربعة أطفال، إضافة لتسجيل أكثر من 25 حالة اختناق جلهم من النساء والأطفال”. في حين أكدّ المصدر أنّ “فرق الدفاع المدني عاجزة عن توثيق كافة جرائم قوات النظام، بسبب شدة القصف الذي لم يتوقف منذ الليلة الماضية وحتى اللحظة”.

وتحاول قوات النظام اقتحام #حمورية ، التي يقطنها حوالي 5000 مدني، وسط نداءات من الأهالي لحماية المدنيين فيها. فيما أعلنت مصادر موالية للنظام سيطرة قواته عليها، مقابل نفي مصادر معارضة أخرى.

وأضاف المصدر أنّ قوات النظام “قصفت كلاً من # #كفربطنا ، # #جسرين ، # #عربين ، # #سقبا ، # #زملكا ، # #حزة ، و # #حرستا ، بعشرات الغارات الجوية والصواريخ وقذائف المدفعية، ما تسبب مقتل ستة مدنيين، بينهم أحد عناصر الدفاع المدني في #حزة ، والذي قتل أثناء إسعافه الجرحى في المنطقة”.

تجدر الإشارة إلى أنّ حملة قوات النظام العسكرية على منطقة الغوطة الشرقية مستمرة دون حراك دولي حقيقي لإيقافها، حيف سقط أكثر من 1100 قتيل في الغوطة، وأكثر من مئة حالة اختناق جراء استخدام الأسلحة الكيماوية، بحسب ناشطين.