واشنطن تفرض عقوبات على المخابرات الروسية بسبب التدخل بالانتخابات الأمريكية.. وموسكو “تستعد للرد”

واشنطن تفرض عقوبات على المخابرات الروسية بسبب التدخل بالانتخابات الأمريكية.. وموسكو “تستعد للرد”

أصدرت الإدارة الأمريكية عقوبات على أبرز أجهزة المخابرات الروسية بسبب محاولة #روسيا التأثير على الانتخابات الأمريكية في 2016.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض (#سارة_ساندرز): “سنكون متشددين إزاء #روسيا حتى تُغيّر سلوكها. سيتعين عليهم تقرير ما إذا كانوا يريدون أن يكونوا لاعبين جيدين أو سيئين”.

وذكرت وزارة الخزانة الأمريكية أن القرار “يظهر أن الإدارة الأمريكية تواجه وتتصدى لانشطة معلوماتية روسية مؤذية تشمل محاولتها التدخل في الانتخابات الاميركية وعمليات قرصنة معلوماتية مدمرة وتدخلات تستهدف بنى تحتية حساسة”.

وعلق نائب وزير الخارجية الروسية (سيرغي ريبياكوف) على العقوبات بأن “موسكو تستعد للرد.. ننظر في الأمر بكل هدوء. وبدأنا إعداد تدابير الرد”.

وتأتي التطورات الأخيرة عقب إعلان المملكة المتحدة طرد 23 دبلوماسياً # روسيا على خلفية محاولة اغتيال موسكو جاسوس مزدوج سابق في #بريطانيا.

وقالت رئيسة الوزراء البريطانية (#تيريزا_ماي) الأربعاء: “في الليلة الماضية رأيت اقتباساً منقولاً عن السفير الروسي يعلن فيه أن # روسيا ليست من الدول التي تقبل الإنذارات. حسناً يمكنني القول إن المملكة المتحدة ليست من الدول التي تقبل التهديدات، وسنتصدى لها”.

وأكدت الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا أمس الخميس دعمها لبريطانيا، معلنة مسؤولية # روسيا عن تسميم الجاسوس الروسي السابق في موقف يدل على جبهة غربية موحدة ضد روسيا.