هدنة مؤقتة في الغوطة الشرقية.. وتحضير لمفاوضات بين الفصائل وروسيا بإشراف الأمم المتحدة

هدنة مؤقتة في الغوطة الشرقية.. وتحضير لمفاوضات بين الفصائل وروسيا بإشراف الأمم المتحدة

سليمان مطر – ريف دمشق

أعلن مسؤولون في فصائل المعارضة مساء أمس، عن توصلهم لاتفاق مبدئي على وقف إطلاق النار في # #القطاع_الأوسط في # #الغوطة_الشرقية في # #ريف_دمشق ، تحضيراً لبدء مفاوضات مع # #روسيا بإشراف # #الأمم_المتحدة .

وذكر وائل علوان الناطق باسم # #فيلق_الرحمن أنّه “تم التوصل لاتفاق على هدنة مؤقتة في منطقة القطاع الأوسط في الغوطة الشرقية، حيث ستبدأ عند الثامنة صباح اليوم، وتستمر في فترة وجود وفد أممي سيدخل إلى المنطقة اليوم، تمهيداً لعملية التفاوض بين المعارضة و #روسيا ، لإعلان اتفاق نهائي في المنطقة، في حال نجحت المفاوضات”.

وذكر الناشط محمد أيمن لموقع الحل أنّ قوات النظام  “سيطرت على مدينة # #كفربطنا ، وأجزاء واسعة من مدينة # #حمورية  فجر اليوم، بعد قصف مكثف عليهما، تزامناً مع مواجهات بين عناصر المعارضة من جهة، ومع عناصر يتبعون لعضو لجنة المصالحة في الغوطة (الشيخ بسام ضفدع) والذين ساندوا قوات النظام في عملية السيطرة على المنطقة بشكل كبير”.

تجدر الإشارة إلى أنّ قوات النظام قصفت المنطقة بشكل مكثف يوم أمس، ما تسبب بمقتل 50 مدنياً، وإصابة العشرات، إضافةً لأضرار مادية كبيرة في الأبنية السكنية، تزامناً مع استمرار حصار المنطقة ومنع إدخال المواد الغذائية والإنسانية إليها، الأمر الذي أدى لتردِ الوضع المعيشي والإنساني فيها بشكل كبير، بحسب ناشطين.