دمشق.. انخفاض التسجيل بمدارس تعلم قيادة المركبات بنسبة 75% مقارنة بما كانت عليه قبل الحرب

دمشق.. انخفاض التسجيل بمدارس تعلم قيادة المركبات بنسبة 75% مقارنة بما كانت عليه قبل الحرب

أكد زهير المالكي (مدير مدرسة لتعليم السياقة في #دمشق)، أن نسبة الإقبال على استصدار شهادات السياقة قد انخفض خلال سنوات الحرب في سوريا بنسبة ٧٥%، بحسب ما نقلت صحيفة تشرين التابعة للنظام؟

وأضح المالكي، أن مدرسته كانت تستقبل حوالي ١٥٠٠ طالب كل دورة قبل #الحرب وانخفض العدد خلال الحرب إلى حوالي ٢٠٠-٣٠٠ طالب.

وقال المالكي، إن “معظم المدارس التي نقلت مراكزها إلى قلب #المدينة تعاني مشكلات عديدة في #التدريب بسبب الازدحام بالسكان والسيارات ما يعوق التدريب ويجعله صعباً في كثير من الأحيان، فضلاً عن ارتفاع تكاليف التدريب والمحروقات بشكل لا يتناسب مع رسوم التسجيل”.

وأضاف المالكي، “هناك ظلماً واقعاً على #المدارس بهذه التسعيرة وحسب رأيي لا تغطي جزءاً بسيطاً من التكاليف المدفوعة ولاسيما بعد اقتطاع ما يقارب ٣٥٠٠ ليرة سورية رسوم وضرائب للنقل والمالية”.

وتابع المالكي، أن “التسعيرة يجب أن تكون مرتبطة بالخدمة ونوعية التدريب الذي تقدمه المدرسة، وليس من العدل المساواة بين جميع المدارس في #الرسوم، ولمنع الرشوة يجب أن يبلغ رسم التسجيل حوالي ٣٥ ألف ل.س لتغطية نفقات تحريك المركبات والتدريب عليها”.

وختم المالكي حديثه للصحيفة، أنه “لا يمكن عند #النقل أن يرسب متدرب يستحق النجاح، ولكن قد ينجح متدرب لا يستحق ذلك”.

يشار إلى #وزارة_الداخلية التابعة للنظام أصدرت قراراً في العام الماضي، رفعت بموجبه #الرسوم المالية المترتبة على الحائز شهادة السياقة لتصبح 10 آلاف #ليرة سورية عن منح إجازة السوق الخاصة أو الدولية، و5 آلاف ليرة عن منح إجازة السوق العامة من الفئات العامة، و5 آلاف ليرة عن منح إجازة سوق بدلاً عن تالف أو عن الإجازات الدورية، و5 آلاف ليرة عن منح إجازة سوق بدلاً عن ضائع.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية