خروج أول دفعة من مقاتلي وأهالي حرستا.. وقصف “لا يتوقف” على القطاع الأوسط بالغوطة

خروج أول دفعة من مقاتلي وأهالي حرستا.. وقصف “لا يتوقف” على القطاع الأوسط بالغوطة

سليمان مطر – ريف دمشق

خرجت صباح اليوم أول دفعة من مقاتلي المعارضة وذويهم من مدينة # #حرستا في # #الغوطة_الشرقية في # #ريف_دمشق ، ضمن الاتفاق الذي تم عقده بين حركة أحرار الشام، وقوات النظام، والذي ينص على إخراج عناصر المعارضة ومن يرغب باتجاه الشمال السوري، وتحديداً مناطق سيطرة # #درع_الفرات ، في حين تواصل القصف الجوي والصاروخي والمدفعي على مدن وبلدات القطاع الأوسط في الغوطة، ما تسبب بمقتل وإصابة عدد من المدنيين.

وذكر الناشط منتصر أبو زيد لموقع الحل أنّ “1500 مقاتل سيتم إخراجهم من مدينة #حرستا مع ذويهم، وسيخرج 6000 مدني ضمن الاتفاق، الذي سيتم تنفيذه برعاية # #الهلال_الأحمر السوري، وقد بدأت الحافلات بالتحرك قبل قليل، وستكون وجهتها إلى مناطق سيطرة فصائل درع الفرات في # #إدلب و ريف # #حلب ”.

وأضاف المصدر أنّ قوات النظام “ركزت قصفها على بلدات # #عين_ترما ، و # #زملكا ، و # #عربين ، حيث تم استهدافها بعشرات الغارات الجوية، والصواريخ والقذائف المدفعية، منذ الليلة الماضية وحتى اللحظة، كما تم قصفها بمادة الفوسفور الأبيض المحرمة دولياً، ما تسبب بإصابة عشرات المدنيين، واضرار مادية كبيرة في الأبنية السكنية في المنطقة”.

تجدر الإشارة إلى أنّ قوات النظام باتت الآن تحاصر القطاع الأوسط ومدينة # #دوما ، كل منطقة على حدى، بعد سيطرتها على #حرستا ، وبهذا تكون قطعت شوطاً كبيراً في السيطرة على منطقة الغوطة الشرقية بعد حملة عسكرية هي الأعنف في المنطقة، قتل خلالها أكثر من 1300 مدني، وأصيب أكثر من أربعة آلاف، وتسببت بنزوح عشرات الآلاف، بحسب ناشطين.