تركيا تطلق مشروعاً لحماية القمح السوري من الاندثار

تركيا تطلق مشروعاً لحماية القمح السوري من الاندثار

أعلنت # #تركيا ، أنها أطلقت مشروع لزراعة 17 صنفا من #القمح السوري جنوب شرقي الأناضول، بالتعاون مع الهلال الأحمر #القطري، بحسب ما نقلت وكالة الأناضول.

ويهدف المشروع إلى حماية # #القمح السوري من الاندثار، والإبقاء على فرص إعادة زراعته في #سوريا مستقبلا، حيث يشرف معهد الأبحاث # #الزراعية التركية على المشروع.

وقال مدير المعهد (إبراهيم خليل جتينر) للوكالة، إن “الكثير من # #النباتات باتت عرضة للاختفاء في #سوريا ، وأن الأنشطة #الزراعية وصلت إلى نقطة التوقف، مشيراً إلى وجود “أكثر من 20 صنف قمح على وشك الاندثار بسبب #الحرب ، ما دفع #تركيا إلى التحرك سعيا للتخفيف من عواقب الأزمة على مستقبل البلد الجار”.

وأضاف جيتز، “جلبنا بواسطة # #الهلال_الأحمر القطري 17 صنفا من #القمح المهدد بالاختفاء، 9 منها خاصة لصناعة المعكرونة و8 للخبز، وتمت زراعة تلك # #البذور في قضاء “أقجة قلعة” بولاية شانلي أورفة المحاذي للحدود مع #سوريا ، لتشابه خواص أراضيها #الزراعية مع تلك الأصلية.

وأكد جتينر، أن بلاده ستعمل على جلب جميع أصناف #البذور في إطار هذا المشروع، مشيراً إلى أن # #سوريا تحتضن قرابة 24 صنفا من #القمح .

يشار إلى أن الزراعة في # #سوريا ، تراجعت بشكل كبير خلال سنوات #الحرب ، حيث أصدرت منظمة # #الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة “فاو” تقريراً حذرت فيه من “خطورة استمرار أزمة الزراعة في #سوريا ، مؤكدة أن خسائر الزراعة وصلت إلى 16 مليار دولار خلال سنوات # #الحرب .