بغداد 20°C
دمشق 17°C
الإثنين 26 أكتوبر 2020

مزارعو التبغ في الساحل السوري يُكذِبون مدير عام مؤسسة التبغ التابعة للنظام!


سلمى الخال – اللاذقية

نفى مزارعو #التبغ والتنباك في محافظتي #اللاذقية وطرطوس ما قاله مدير عام مؤسسة التبغ التابعة للنظام عن “تسديد ثمن محاصيلهم من قبل المؤسسة”.

وأكد المزارعون أن المحسوبية سيدة الموقف في التسليم والاستلام، لافتين إلى أن بيع #المحاصيل وقبض ثمنها في وقت مبكر، يسهل عليهم البدء بالتحضير للموسم الجديد، الذي انطلق مع بداية الشهر الحالي.

وأضاف المزارعون، أن المؤسسة لم تنفذ وعدها برفع سعر كيلو التبغ إلى 1600 ليرة ،واستمرت بالشراء وفق السعر القديم الذي لا يتجاوز 700 ليرة، مشيرين إلى أن السعر لا يغطي كلفة #الأسمدة والمبيدات التي يحتاجها الكيلو الواحد.

واعتبر المزارعون أن ما تقوم به مؤسسة التبغ هو إجحاف بحق جهودهم لإنتاج المحصول بأجود المواصفات، حيث “تغيب الضوابط والترتيب الزمني عن جدول المؤسسة لاستلام المحاصيل منهم”، حسب وصفهم.

واحتكرت مؤسسة التبغ التابعة للنظام، منذ سنوات طويلة شراء التبغ من #المزارعين في الساحل السوري، ومنعهم بيعه في السوق السوداء، ما جعل الكثير منهم يستبدلون زراعة التبغ بالحمضيات أو أنواع أخرى من المحاصيل.

يشار إلى أن مدير مؤسسة التبغ، أعلن منذ يومين، أن كمية #التبوغ المسلمة إلى المؤسسة للموسم الحالي وصلت إلى  10.466 مليون كغ بقيمة إجمالية بلغت 17.16 مليار ليرة، مؤكداً أنه تم تسديد مبلغ 14.100 مليار ليرة، و”سيتم تسديد باقي المبلغ للمزارعين خلال مدة شهر من تاريخه”، حسب تصريحه.


التعليقات