خرجتا من مسجد واحد: مظاهرة معارضة وأخرى مؤيدة للنظام جنوبي دمشق

خرجتا من مسجد واحد: مظاهرة معارضة وأخرى مؤيدة للنظام جنوبي دمشق

سليمان مطر – ريف #دمشق

خرج اليوم عشرات المدنيين في منطقة # #جنوبي_ #دمشق ، بمظاهرتين، الأولى مؤيدة للنظام ومطالبة بالمصالحة، والثانية معارضة ومطالبة بإسقاط النظام، وتأتي هذه المظاهرات في ظل عملية تفاوضية تجري بين المعارضة ولجان المصالحة من جهة وقوات النظام من جهةٍ أخرى، لتحديد مصير المنطقة التي تحاصرها قوات النظام.

وذكر الناشط عمار القدسي لموقع الحل أنّ المظاهرة التي تطالب بالمصالحة وتهتف للنظام، “يقودها رئيس لجنة المصالحة السابق الشيخ صالح الخطيب، وهتفت بضرورة المصالحة، والعودة للعيش المشترك” واعتماد الحل السوري- السوري”، بينما طالبت المظاهرة المعارضة “بإسقاط النظام، وضرورة فتح الجبهات للضغط عليه، وأكدّ المشاركون فيها على استمرارهم في مقاومة النظام على الرغم من كافة الضغوط التي يواجهونها”، حسب المصدر.


ولفت المصدر إلى أنّ المظاهرتين خرجتا من المسجد نفسه من بلدة # #يلدا ، التي تسيطر عليها المعارضة، وعلى الرغم من ذلك فإنّ “عناصر المعارضة لم يتعرضوا للمظاهرة الموالية للنظام بأي شكلٍ من أشكال القمع أو المضايقات”، حسب قول المصدر.

تجدر الإشارة إلى أنّ منطقة جنوبي # #دمشق  ( #يلدا  # #ببيلا ، # #بيت_سحم ) تسيطر عليها فصائل المعارضة، وتحاصرها قوات النظام بشكل جزئي، ولها جبهات مع مناطق سيطرة تنظيم داعش في المنطقة، وتجري فيها مفاوضات في الوقت الحالي، بهدف تهجير عناصر المعارضة ومن يرفض المصالحة مع النظام، بحسب ناشطين.