بعد تثبيت نقطة مراقبة تركية بالمنطقة: قصف روسي يخرج مشفى كفرزيتا التخصصي الذي يخدم 40 ألف مدني

هاني خليفة – حماة

استهدف الطيران الحربي الروسي، مساء أمس، بعدة غارات بالصواريخ الفراغية والموجهة، المشفى التخصصي في مدينة #كفرزيتا (الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف #حماة الشمالي)، ما أدى إلى خروجه عن الخدمة بشكل كامل.

وقالت مديرية صحة حماة الحرة، إن “طائرات حربية روسية استهدفت مشفى كفرزيتا التخصصي بالصواريخ شديدة الانفجار، ما تسبب بدمار أجزاء من المشفى وأضرار في بعض الأجهزة”. معلنةً خروج المشفى عن الخدمة. كما دعت #المجتمع_الدولي لتحمل مسؤولياته في حماية الكوادر الطبية والمرضى من القصف المتكرر من قبل قوات النظام وحلفائها، وذلك عبر بيان نشرته المديرية على معرفاتها الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي.

يأتي ذلك بعد أن ثبتت #القوات_التركية، أمس، أول نقطة مراقبة لعملية #خفض_التصعيد في محافظة حماة بين مدينة #مورك الخاضعة لسيطرة المعارضة وقرية #معان الخاضعة لسيطرة النظام في ريف حماة الشمالي الشرقي، على تل يدعى بـ #تل_الصوّان.

يشار إلى أن المشفى يخدم جميع من تبقى من سكان ريف حماة الشمالي ويقدر عددهم بحوالي 40 ألف نسمة، حيث يوجد فيه غرفة عمليات وعدّة اختصاصات.

واستهدف الطيران الحربي الروسي والتابع لقوات النظام مئات المنشآت الطبية والخدمية والإنسانية، ما أدى إلى خروجها عن الخدمة في معظم مناطق سيطرة المعارضة، بحسب ناشطين.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/CR1jb