جيش النظام يستخدم “البولمانات” ويسبب أزمة مواصلات وبخاصة من وإلى دمشق

جيش النظام يستخدم “البولمانات” ويسبب أزمة مواصلات وبخاصة من وإلى دمشق

سمر أحمد- دمشق

يعانى أبناء المدن السورية المقيمين في العاصمة #دمشق، من صعوبة ذهابهم إلى مدنهم منذ شهر تقريباً، حيث حشد #النظام كل وسائل # النقل بين المحافظات لعمليات إجلاء أهالي الغوطة الشرقية.

وقال منير من أبناء مدينة #اللاذقية ويدرس في كلية الطب البشري بدمشق لموقع الحل، “لم استطع الذهاب إلى أهلي منذ شهر تقريباً، لعدم وجود وسائل نقل إلى هناك، حتى أن آخر محاولة لي كانت يوم الخميس الماضي إلا أني لم أنجح في الذهاب”

وأشار منذر (من سكان مدينة #طرطوس) إلى أن غياب وسائل #النقل بين المحافظات أدى لزيادة الإقبال على السرافيس الصغيرة التي تحمل لوحات أمنية، وتعود ملكيتها لبعض عناصر النظام”، وفق تعبيره.

وأضاف منذر، “تتجمع هذه السرافيس يومياً منذ الصباح حتى المساء في منطقة المزة 86 لنقل الركاب، حيث تبلغ تكلفة السفر بواسطتها  3000 ليرة سورية للشخص الواحد، وهو ضعف سعر تذكرة السفر بالبولمان”.

من جهة أخرى يعاني طلاب مدينة #جرمانا في ريف دمشق، من غياب وسائل نقل شركة “بابا تورز” التي كانت تقلهم يومياً من وإلى منطقة البرامكة.

وأكدت رهام (طالبة بكلية الصيدلة بجامعة دمشق) لموقع الحل، أنها تضطر هي ومجموعة من الطالبات ركوب #التكسي للوصول إلى الجامعة، حيث “تبلغ أجرتها 5000 ليرة سورية وهو مبلغ كبير جداً بالنسبة لي ولزميلاتي”، حسب قولها.

يشار إلى أن # النظام استدعى كل بولمانات شركات النقل، ووضعها تحت تصرفه منذ بدء عمليات إخلاء مدن وبلدات الغوطة.