بعد تهجير معظم أهلها.. حكومة النظام تفتح أفراناً ومراكز تجارية في الغوطة الشرقية

بعد تهجير معظم أهلها.. حكومة النظام تفتح أفراناً ومراكز تجارية في الغوطة الشرقية

افتتحت حكومة النظام أمس، عدداً من الأفران والمراكز التجارية في #الغوطة_الشرقية بريف #دمشق، بعد سيطرتها على المنطقة بشكلٍ كامل، وتهجيرها لآلاف المدنيين منها.

وذكرت صحيفة الوطن المقربة من النظام، أن وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام (عبد الله الغربي)، افتتح عدة أفران في كلٍ من #عين_ترما، #سقبا، #حرستا، #عربين، و #كفربطنا، حيث سيتم تزويدها بـ 1.5 طن من الطحين يومياً.

بالإضافة للأفران، افتتح مسؤول النظام، عدداً من المراكز #التجارية مركزاً لتوزيع الغاز المنزلي، وذلك “لتوفير حاجة المدنيين من المواد الغذائية والغاز”، بحسب صحيفة الوطن.

وقال الناشط محمد أيمن لموقع الحل، إن “الوضع المعيشي في المنطقة صعب جداً، لا سيما مع انعدام فرص العمل، وعدم وجود جهود إغاثية فيها”، مؤكداً أنّ الأفران والمراكز التجارية تسهل شيئاً من الصعوبة اليومية التي يواجها سكان #الغوطة، إلّا أنها لا تكفي حاجتهم بشكلٍ كامل، حسب تعبيره.

يشار إلى أن قوات النظام نفذت حملة عسكرية شاملة على الغوطة الشرقية، تسببت بمقتل أكثر من 1500 مدني، وإصابة أكثر من 5000 آخرين، إضافةً لتهجير قرابة 50 ألفاً منها قسرياً إلى الشمال السوري، وإخراج عشرات الآلاف من المدنيين لمراكز إيواء، غير مجهزة بأدنى مقومات المعيشة، بحسب ناشطين.

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية