طرطوس.. معاناة أهالي الكورنيش الشرقي تتواصل منذ 40 عاماً

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

سلمى الخال – طرطوس

تتواصل معاناة القاطنين في منطقة الواجهة الشرقية لكورنيش #طرطوس البحري، إذ لم يتم حتى الآن تقديم التعويضات اللازمة للأهالي مقابل تنفيذ المخطط التنظيمي، الذي اقرته حكومة النظام في #المنطقة، في وقت لا تمنح تراخيص البناء هناك إلا بشروط يصفها الأهالي بـ “التعجيزية”.

وقالت مصادر في بلدية طرطوس لموقع “الحل”، إن وزارتي الإدارة المحلية والسياحة أصدرت قرارات تقضي بتعويض #الأهالي بما ينسجم مع القوانين والأنظمة النافذة.

وأضافت المصادر، أن بلدية طرطوس اتهمت مجلس المحافظة بالتقاعس عن تنفيذ قرارات الإدارة المحلية والسياحية، مطالبة بتعويض الأهالي بما ينسجم مع القوانين، بدلا من الرد القطعي بعبارة “مع الموافقة”، وهو رد ضبابي وغير مفهوم، بحسب المصادر.

وتعجز الجهات التابعة لحكومة النظام السوري حتى الآن عن توفير السيولة اللازمة لتعويض الأهالي في منطقة الكورنيش البحري، بحجة كثرة الملكيات على المقسم الواحد.

وكان مجلس مدينة طرطوس، وافق مؤخراً على مقايضة بين #العقارات الخاصة الواقعة ضمن الشارع التنظيمي الممتد من الفندق الكبير شمالاً وحتى حديقة الطلائع جنوباً مع ما يعادلها من ملكية المدينة بالكتل الواقعة بهذه المنطقة من الكورنيش البحري.

وأصدر مجلس مدينة طرطوس في عام 1976 قراراً بعدم منح تراخيص بناء في منطقة #الكورنيش البحري الشرقين إلا بشروط، بينها دفع رسوم مرتفعة جداً مقابل الترخيص.

واتهم أهالي طرطوس عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مجلس مدينتهم، بتأخير المنطقة عمرانياً لوضعها شروطاً “تعجيزية” لمنح تراخيص بناء جديدة.

ويعود إقرار مشروع تنظيم الواجهة الشرقية للكورنيش البحري لمدينة #طرطوس هو مشروع لنحو 40 عاماً، وتعتبر حكومة النظام المشروع شرياناً سياحياً يحقق تنمية #سياحية واقتصادية للمحافظة.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/sVDXP
مهدي الناصر

مهدي الناصر

مهدي الناصر صحفي سوري عمل في عدة مؤسسات إعلامية كمعد ومقدم برامج ومحرر أخبار، بدأ العمل في التلفزيون السوري عام 2008 وترك مع بداية الأحداث في العام 2011 وبعدها عمل في عدة مؤسسات إعلامية منها سمارت وروزنة وقناة سوريا في اسطنبول, وحالياً يعمل كرئيس قسم الاقتصاد في الحل نت.
المزيد