مشاركة

سليمان مطر – ريف دمشق

عطّلت قوات النظام، اليوم، المدارس والمؤسسات الحكومية التابعة لها، لإخراج مسيرات موالية لها، في العاصمة #دمشق، بعد سيطرتها على #الغوطة_الشرقية، وانتهاء الضربة الأمريكية البريطانية الفرنسية عليها.

وأكدّ الناشط محسن عبد الكريم لموقع الحل أنّ النظام طلب بالأمس من مدراء المدارس، والمسؤولين عن الدوائر الحكومية إخراج الطلاب والموظفين في مسيرات “عفوية” للاحتفال بما تمت تسميته “نصر الغوطة” وفشل “العدوان الثلاثي على سوريا”، كما تم التأكيد على ضرورة خروج هذه المسيرات اليوم “دون أي تأجيل”، وفق المصدر.

وأضاف المصدر أن المسيرات “خرجت تزامناً مع بداية الدوام الرسمي عند الثامنة صباحاً، وقد احتشد المئات في #ساحة_الأمويين وسط العاصمة، وشاركوا بفعاليات عشوائية غير منظمة، أبرزها الرقص على أنغام الأغاني التي تساند جيش النظام، ورفع صور بشار الأسد”.

تجدر الإشارة إلى أنّ حكومة النظام تسعى من خلال هذه الفعاليات لإظهار التأييد الشعبي لها، ضد الضربة الأمريكية البريطانية الفرنسية، على مواقع النظام، بعد استخدامه الكيماوي في قصف المدنيين في مدينة #دوما في #ريف_دمشق، خلال حملة عنيفة قُتل فيها ما لا يقل عن 1700 مدني، وأصيب الآلاف، وتم تهجير عشرات الآلاف الآخرين من بيوتهم.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/aliUf