مشاركة

الحل السوري – وكالات

حرق متظاهرون في عدة مدن عراقية العلم الأمريكي أمس، احتجاجاً على القصف الثلاثي لسوريا، خلال مظاهرات شارك بها الزعيم الشيعي البارز #مقتدى_الصدر.

وسار العشرات من رجال الدين الشيعة رافعين أعلاماً سورية، بمشاركة مقتدى الصدر الذي قاد معارك كبيرة ضد أمريكا أيام الاحتلال العراقي.

وأفادت وكالة فرانس برس بأن المتظاهرين في #بغداد هتفوا من ميدان التحرير “توقفوا عن تدمير سوريا كما دمرتم بلدنا”. بينما صاح آخرون “لا لأمريكا.. لا لقصف الشعب السوري”.

وشملت المظاهرات مدن #بغداد والنجف والبصرة، وتم فيها حرق الأعلام الأمريكية ورفع صور للرئيس الأمريكي (دونالد #ترامب) عليها صليب أحمر كبير، بحسب ما نقلته الوكالة الفرنسية.

وانسحبت الولايات المتحدة من العراق في 2011 قبل عام واحد من انتهاء ولاية باراك أوباما، لكن #واشنطن أرسلت قوات أمريكية مجدداً إلى العراق في عام 2014 للتصدي لتنظيم داعش الذي امتد نفوذه في مناطق واسعة جداً من البلد في تلك الفترة.

ونفذت دول أمريكا و #فرنسا و #بريطانيا السبت هجوماً على 3 منشآت في سوريا تساهم في تصنيع أسلحة كيماوية استخدمها النظام في هجمات آخرها بدوما حيث قضى 80 شخصاً اختناقاً في يوم واحد شهد مقتل 180 مدنياً بضربات النظام.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/XdQ4X