حكومة النظام تفتتح مركزاً طبياً في دوما.. وزيارة مسؤولين بريطانيين لمراكز الإيواء بريف دمشق

حكومة النظام تفتتح مركزاً طبياً في دوما.. وزيارة مسؤولين بريطانيين لمراكز الإيواء بريف دمشق

سليمان مطر- ريف دمشق

افتتحت وزارة الصحة التابعة لحكومة النظام مركز صحي في مدينة #دوما في #الغوطة_الشرقية بريف #دمشق، وذلك بعد سيطرتها عليها بشكلٍ كامل، وإنهاء وجود المعارضة فيها، بينما نشرت وسائل إعلامية تابعة للنظام صوراً لما قالت إنه زيارة وفد من “مجلس اللوردات البريطاني” إلى مراكز الإيواء التي تم إنشائها في #ريف_دمشق.

وذكر الناشط محمد أيمن لموقع الحل أنّ حكومة النظام افتتحت مركزاً طبياً صغيراً في مدينة دوما، لتسيير الاحتياجات الطبية البسيطة، وتقديم اللقاحات للأطفال فيها، إلّا أنّ طاقة المكتب لا تستطيع تغطية حاجة عشرات الآلاف من المدنيين الموجودين في المدينة، حسب قوله.

في الوقت نفسه نشرت وسائل إعلامية موالية للنظام صوراً لما قالت إنه زيارة وفد من “مجلس اللوردات البريطاني” لمراكز إيواء المدنيين في مدينة #عدرا في ريف دمشق، وأظهرت الصور التي تم نشرها مرافقة عناصر من المخابرات السورية، الأمر الذي اعتبره ناشطون تقييدا لحرية المدنيين في التعبير عن معاناتهم في هذه المراكز.

تجدر الإشارة إلى أنّ قوات النظام استحدثت عدداً من مراكز الإيواء المؤقتة في كلٍ من #الدوير، و عدرا، بعد خروج عشرات الآلاف من المدنيين من الغوطة الشرقية، بسبب القصف العنيف الذي نفذته، خلال حملتها العسكرية على المنطقة، والتي تسببت بمقتل أكثر من 1400 مدني وإصابة الآلاف بجروح، بحسب ناشطين.