مشاركة

سليمان مطر – ريف دمشق

بدأت قوات النظام اليوم، حملة عسكرية موسعة على المناطق التي يسيطر عليها تنظيم داعش جنوبي #دمشق، وساند الطيران الروسي هذه الحملة، حيث تم استهداف مناطق سيطرة التنظيم بعشرات الغارات الجوية، ما تسبب بوقوع إصابات بين المدنيين، وأضرار مادية كبيرة.

وذكر الناشط أبو حذيفة الدمشقي لموقع الحل أنّ قوات النظام أعلنت اليوم فشل التفاوض مع تنظيم داعش في المنطقة، وبدأت بعد هذا الإعلان حملة عسكرية موسعة من خلال قصفها أحياء#مخيم_اليرموك و #التضامن، و #الحجر_الأسود بأكثر من 55 غارة جوية، تسببت بإصابة عدد من المدنيين، وأضرار مادية كبيرة في الأبنية السكنية، خصوصاً في حار “المغاربة” في المخيم.

وأضاف المصدر أنّ اشتباكات عنيفة دارت بين التنظيم وقوات النظام دارت على عدة محاور، تزامناً مع القصف العنيف، مؤكداً استهداف النظام لمحيط المعبر الفاصل بين مناطق سيطرة التنظيم ومناطق المعارضة، لمنع عمليات إسعاف المدنيين من مناطق سيطرة داعش إلى النقاط الطبية في مناطق سيطرة المعارضة.

تجدر الإشارة إلى أنّ تنظيم الدولة الإسلامية يسيطر على أحياء، مخيم اليرموك، التضامن، #العسالي، و #الحجر_الأسود، ويقطن هذه الأحياء آلاف المدنيين، الذي لا يستطيعون مغادرة المنطقة، حيث أنهم من الفلسطينيين والنازحين من الجولان السوري، بحسب ناشطين.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/BS9F4